الرئيسية » حول العالم » ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟

ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟

ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟
Advertisement
Advertisement

ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟

ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟ في خطوة من المتوقع أن تسهم إلى حد كبير في فهم بعض أسرار الكون والحياة، وخاصة مع التطور التكنولوجي الهائل، في مختلف المجالات، بما في ذلك الطب، والفضاء وغيرها، كشفت صحيفة “ديلي ستار” صحيفة البريطانية أن علماء من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” قد نجحت في الوصول إلى الأدلة على وجود مواز الكون لعالمنا، حيث يعمل الوقت إلى الوراء، وتحكمه القوانين الفيزيائية التي تتعارض تماما مع ما هو موجود أو المعروفة في عالمنا .

 

تجربة فريدة خلال التعرف على نسبة 10% في الفضاء

“ديلي ستار” ذكرت أن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، أثناء تجربة للكشف عن الأشعة الكونية، وجدت الجزيئات التي قد تكون من خارج عالمنا، وأضاف أن “ناسا” استخدام البالون العملاق تحمل هوائي العابرة تعمل بالوقود القطبي “أنيتا” فوق القارة القطبية الجنوبية، حيث لا يوجد راديو الضوضاء قد يعطل النتائج .

لاحظ العلماء أن هناك “رياح” المستمر للجسيمات عالية الطاقة، والقادمة من الفضاء الخارجي، بعض منهم مليون مرة أقوى من أي شيء يمكن أن تكون ولدت على الأرض، وأضاف العلماء أن الجسيمات ذات الطاقة المنخفضة “النيوترونات” يمكن أن تمر من خلال الأرض والتفاعل بالكاد مع مسألة كوكبنا. ، إلا أنه يتم إيقاف الهيئات طاقة أعلى بسبب المواد الصلبة على الأرض .

وأشارت صحيفة “ديلي ستار” لا يمكن إلا أن الجسيمات عالية الطاقة يتم الكشف عن عندما يتم تنازلي من الفضاء الخارجي، مشيرا الى ان اكتشاف جسيم “نيوترينو تاو” أثقل الخارجة من الوسائل الأرض أن هذه الجسيمات هي السفر إلى الوراء عبر الزمن، والتي هو دليل على وجود الكون الموازي، وفقا لمصدر نفسه .

 

الانفجار العظيم أحد الاكتشافات العظيمة

ونقلت صحيفة نيويورك بوست بيتر غرهم، والمؤلف الرئيسي للدراسة، قوله ان الطريقة التي الجسيمات فقط قد تتصرف بهذه الطريقة هي تغييره الى نوع مختلف من الجسيمات، وقبل أن تمر عبر الأرض ومن ثم العودة مرة أخرى .

وأضاف الفيزيائي غرهم من جامعة هاواي أن “الجميع كان لم تكن مريحة مع هذه الفرضية”، مشيرا إلى أن تفسير سهل لهذه الظاهرة هو أن “في لحظة المعروفة باسم الانفجار الكبير، قبل نحو 13800000000 سنوات، وتم تشكيل لعالمين: واحد هو عالمنا، والآخر هو العودة في اقرب وقت الرجوع، من وجهة نظرنا “، ويقول Groham .

 

اكتشاف كوكب جديد امطاره من حديد

على سطح كوكب جديد، وأكثر من 600 سنة ضوئية من الأرض، أغرب أنواع سقوط الأمطار نظرا إلى اختلاف حاد في درجات الحرارة على سطح الكوكب. العديد من الظواهر الغريبة التي العلماء الكشف على سطح الكوكب المكتشف حديثا .

وقد اكتشف الباحثون الكوكب الذي يعتقد الحديد المطر السماء، لأن درجات الحرارة في متناول سطحها 2400 درجة مئوية، مما يؤدي إلى تبخر المعادن في احد جوانبه .

الكوكب، وهي عبارة عن 640 سنة ضوئية من الأرض، يتميز هذا الجانب واحد منها لديه يوم ثابت، مع درجات حرارة تصل إلى 2400 درجة مئوية، والجانب الآخر هو ليلة الدائمة وبرودة .

يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى تبخر المعادن على هذا الجانب، على أن يتم تحويلها بعد ذلك بواسطة الرياح إلى الجانب الآخر، الذي هو دائما في الظلام الدامس. ويرجع ذلك إلى انخفاض في درجات الحرارة على الجانب الظلام، والتكثيف من تلك المعادن يحدث، والذي ثم تسقط على شكل أمطار من الحديد، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “الاندبندنت” . ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟

“ويمكن القول أن يسقط المطر على هذا الكوكب ليلا، ولكن من المطر الحديد” ديفيد Arenreich، من جامعة جنيف، سويسرا، الذي يشرف على فريق البحث أن وصلت الى كوكب الأرض، ونقلت قوله. ودعا الباحثون الجديد الكوكب “WASP-76b” .

ووفقا لرويترز، فإن حجم هذا الكوكب هو ضعف حجم كوكب المشتري، أكبر كوكب في نظامنا الشمسي واحدة من أكثر الكواكب المكتشفة متطرفة خارج المجموعة الشمسية من حيث المناخ والتركيب الكيميائي. وهو ينتمي إلى نوع من كوكب يسمى الكواكب العملاقة للغاز ساخنة للغاية .

 

اكتشاف مجرة عملاقة اكبر 10 مرات من مجرتنا

في خطوة من المتوقع أن تسهم في معرفة بعض أسرار الكون، نجح العلماء في رصد مجرة عملاقة باستخدام “هابل” المرصد الفضائي. ودعا العلماء هذا الاكتشاف الجديد “على جودزيلا غالاكسي.” هذه المجرة حوالي 232 مليون سنة ضوئية من الأرض .

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن علمائها قد نجحت في مراقبة عملاقة “غدزيلا غالاكسي” باستخدام “هابل” المرصد الفضائي. تلسكوب معهد علوم الفضاء، في ولاية ماريلاند، الولايات المتحدة الأمريكية، وذكرت أن هذه المجرة ربما كانت أكبر مجرة معروفة للعلماء في الفضاء القريب .

وأوضح العلماء أن حجم المجرة، وهو ما أعطى تصنيف رسمي “UGC 2885” وأطلق عليه اسم “غدزيلا غالاكسي”، هو مرتين ونصف حجم مجرة درب التبانة، ويحتوي على عشر مرات عدد نجوم مجرة درب التبانة .

ووفقا للباحثين، هذه المجرة المكتشفة حديثا حوالي 232 مليون سنة ضوئية من الأرض، وأنه قد تم بالفعل موجودة وهدوء نسبيا منذ بلايين السنين. الباحثون نعتزم الآن لمعرفة كيف يمكن لهذا التجمع من النجوم، وأنظمة الكواكب، والأجسام الفضائية الأخرى أصبحت كبيرة جدا. إلا أن الباحثين لم يستبعد أن السبب في ذلك هو أن المجرة واقعا معزولة نسبيا .

 

الحصول علي الاحجار من السماء

السنة المنتهية في 2020 تبين أن تكون مثمرة للراغبين في دراسة التربة من الكواكب الأخرى. في ديسمبر 2020، لجنة التحقيق الياباني “Hyobusa-2” رمى كبسولة إلى الأرض التي تحتوي على عينات من التربة والصخور من الكويكب Ruigu، والتي أصبحت الكويكب الثاني بعد “ايتوكاوا” للوصول إلى الأرض .

حققت الصين نجاحا كبيرا في هذا المجال، بعد جمعها المسبار تشانغ اه 5 عينات من تربة القمر، عادت بنجاح الى الارض يحمل أول عينات من تربة القمر منذ عام 1976 .

ويذكر أنه من المقرر التحقيق أوزيريس ركس أطلقت وكالة ناسا للعودة إلى الأرض في عام 2023 تحمل عينات من التربة من الكويكب بينو .

 

المغناطيسية الكونية

الكشف عن الباحثين العديد من المفاجآت في عام 2020 عن النجوم المغناطيسية (النجوم النيوترونية مع حقل مغناطيسي قوي جدا). على سبيل المثال، اكتشف علماء الفلك نجما المغناطيسية، والتي تحولت إلى أن تكون أكثر مغناطيس قوي في الكون. وبالإضافة إلى ذلك، والنجوم المغناطيسية هي مصدر إشارات الراديو الغامضة، التي حيرت العلماء منذ فترة طويلة .

في عام 2020، أثبت علماء الفلك الروسي أصل فائقة الطاقة وينتشر بسرعة-النيوترونات الكونية، التي تشعر بالقلق من العلماء لسنوات العشر الكاملة .

والآن يمكن اعتبار أن الضيوف غامض يأتون إلينا من جوار الثقوب السوداء الهائلة. وقد أثبتت مجموعة علمية مستقلة هذه الحقيقة أيضا .

المرتبطة الثقوب السوداء هي أكبر تيارات مسألة تدفق في الكون المعروف. هذه التيارات الكونية، التي يقودها ثقب أسود هائل، تحمل مئات المرات المزيد من الطاقة في كل ثانية من واحد المنبعثة من مجرتنا .

وكان اكتشاف الآخر اكتشاف أكبر انفجار في الكون (هو صحيح أن هذه العملية تستغرق مئات الملايين من السنين، ولكن القياسات الفلكية فإنه يمكن اعتبار انفجار). إنشاء الحدث “الحفرة الأثر” التي يمكن أن تؤوي 15 المجرات حجم منطقتنا. سبب هذا “الثقب” هو أيضا هائل ثقب أسود هائل .

 

ما هي نسبة 10% التي تعرف عليها العلماء في الفضاء؟

نوافذ في هاوية الفضائية

جعلت الثقوب السوداء الهائلة عناوين الصحف في العديد من المواضيع العلمية في عام 2020 دراسات الفضاء والكون. على سبيل المثال: علماء الفلك اكتشاف دمج الثقوب السوداء الهائلة. ويبدو أن العلماء قد اكتشف لأول مرة مضيئة الضوء من الثقوب السوداء المتصادمة، وغيرها .

وكان معظم الحدث المهم في عام 2020 اكتشاف أقرب ثقب أسود على الأرض، ولكن الجدل لا يزال محتدما بين الخبراء .

كان مهمة تلسكوب الفضاء TESS، الذي تم تصميمه للبحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية، وانتهت في عام 2020. هذا التلسكوب قادرة في غضون عامين لاكتشاف أكثر من ألفي الكواكب، ولكن ليس كل من وجودها قد أكد من قبل خبراء مستقلين باستخدام معدات مختلفة . وهذا هو الإجراء المعتمد عند البحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية. لأن لا أحد معصوم من الخطأ .

وتجدر الإشارة إلى أن التلسكوب TESS اكتشف أول كوكب خارج حدود قرص رقيق من المجرة. بفضل بيانات من سلفه كبلر، وقد اكتشف علماء الفلك كوكبا يشبه إلى حد كبير الأرض .

كان عام 2020 عاما مثمرا لرسم الخرائط الفضاء، كما في عام 2020 الفلكيين نشرت خريطة 3D ضخمة المليارات من المجرات. وقد وضعت العلماء أيضا رقما قياسيا في سرعة المجرات اكتشاف، كما اكتشفوا مليون مجرة في غضون أسبوعين، وأضاف لهم كتالوج النجوم والتاريخ .

يجب علينا أيضا أن أشير إلى خريطة القبة السماوية من قبل المرصد الروسي الألماني “سبكتر RG” باستخدام الأشعة السينية رسمها .

وتستمر السماء في إذهالنا كما أذهلت من قبل مئات آلاف السنين أجدادنا. ولكن علماء الفلك في الوقت الحاضر تسلحوا بتلسكوبات وأجهزة حساسة جدا وكمبيوترات عملاقة ولديهم العديد من الطرق والوسائل البارعة .والكون تحت هذا الضغط المستمر يرد على أسئلتهم، دون أن ينسى توليد أسئلة كثيرة وجديدة في نفس الوقت .

 

Advertisement

Similar Posts