الرئيسية » صحة » نغزات القلب ، أسبابها و مخاطرها

نغزات القلب ، أسبابها و مخاطرها

نغزات القلب

نغزات في القلب

الكثير منا يسمع أن شخص ما يعاني من نغزات في منطقة القلب أو الصدر وخاصة في الجهة اليسرى

وان الألم يكون مؤلم أحياناً وبسيط أحياناً ولكن مع ذلك فإن حدوث نغزات القلب يثير الخوف في نفس المريض

وخاصة أن القسم المتضرر هو القلب ولذلك قمنا بإعداد هذا المقال

والذي سنتحدث به عن نغزات القلب ومكوناته وطريقة عمله وعن الأمراض التي من الممكن ان تصيبه

وهل هي خطيرة كما يشاع أم لا كما وسنتعرف على طرق العلاج المتبعة وطرق الوقاية من هذه الأمراض.

اقرأ أيضا: تعرف على طريقة الحفاظ على صحة القلب

نغزات القلب

  • القلب ومكوناته:

القلب كما نعلم فهو المكون المسؤول عن بقاء الإنسان على قيد الحياة وهو من المكونات الهامة جداً في الجسم والتي يجب عدم إهمالها والمحافظة عليه والقيام بكل ما يتطلبه للبقاء على رأس عمله في الجسم، ويوجد القلب بين الرئتين في منطقة أعلى المعدة ويميل إلى جهة اليسار أكثر، أي أنه يقع ضمن القفص الصدري والذي يبدو وكأنه درع حماية للقلب.

تعمل عضلة القلب على حركتين أساسيتين هما الإنقباض والإنبساط، حيث تعمل عضلة القلب على أخذ الدم المحمل بالغذاء والأكسجين وتوزيعه بينما تنقل القسم الذي يحوي على الفضلات وثاني أكسيد الكربون إلأى الرئتين ومن ثم إلى مراكز إخراج الفضلات الموجودة في الجسم.

يمكن تعريف القلب من الناحية التشريحية أنه عبارة عن عضلة ذات شكل مخروطي ويبلغ حجمه حجم قبضة اليد، ويبلغ وزنه بالنسبة للشخص البالغ حوالي 300 غرام تقريباً أما بالنسبة لطول العضلة القلبية فيبلغ 12سم والعرض يبلغ 9سم، أما سماكة العضلة فتبلغ 6سم، كما يوجد في القلب غشاء يسمى غشاء التامور والذي يعمل على حماية العضلة القلبية وتثبيتها في مكانها كما يسهل عليها الحركة.

تعرف أيضا على: ما هو تأثير الغازات على القلب

  • ويتكون القلب من الداخل بشكل أساسي مما يلي:

  • نغزات القلب
  • البطين الأيمن:
  • والذي يأخذ القسم الأكبر من مساحة القلب الداخلية حيث يقوم بإستقبال الدم الغير مؤكسد من الأذين الأيمن ويفصله عن الأذين الأيمن صمام يدعى صمام ثلاثي الشرفات والذي بفضل وجوده فإن الدم لا يستطيع العودة من البطين الأيمن إلى الأذين الأيمن،أما وظيفة الشريان الرئوي الموجود هناك فهي أنه يقوم بضخ الدم الغير مؤكسد إلى الرئتين واستبداله بالدم المحمل بالأكسجين والذي يعود بدوره إلى القلب عن طريق الأوردة الدموية، كما يوجد صمام اخر في البطين الأيمن وهو الصمام شبه الهلالي الرئوي والذي يقع في المنتصف بين البطين الأيمن والشريان الرئوي ويقوم بمنع الدم إلى العودة من الشريان الرئوي إلى البطين الأيمن.

قد يهمك أيضا : علاج ارتفاع ضغط الدم 

  • الأذين الأيمن:
  • من اسمه فهو يقع في الجزء الأيمن للقلب ويعمل على إستقبال الدم الغير مؤكسد من الوريد الأجوف السفلي والوريد الأجوف العلوي.
  • البطين الأيسر:
  • والذي يقع في أعلى القلب ويشكل قمة القلب، ويعمل على أستقبال الدم المؤكسد من الأذين الأيسر حيث ايضاً هناك صمام يدعى صمام ثنائي الشرفات والذي يفصل الأذين الأيسر عن البطين الأيسر والذي يقوم بمنع الدم من إمكانية العودة من البطين الأيسر نحو الأذين الأيسر، كما يعمل البطين الأيسر على ضخ الدم إلى الشريان الأبهر والذي بدوره ينقله إلى جميع أقسام الجسم.
  • الأذين الأيسر:
  • وظيفته بسيطة جداً وهي أن يقوم بإستقبال الدم المؤكسد القادم من الرئتين ومن ثم نقله إلى البطين الأيسر.

تابع معنا: أفضل علاج للرجفان الأذيني

  • نغزات القلب :

  • تعبر نغزات القلب عن الشعور بألم خفيف في القلب الذي يستمر لعدة ثواني واحياناً عدة دقائق، ويكون عندها القلب يدق بشكل غير طبيعي حيث تكون دقاته إما بطيئة او سريعة أي أنها غير منتظمة، حيث كما نعلم فأن القلب مكون من مجموعة من الأقسام والأعضاء داخله والتي تعمل مع بعضها البعض بحيث إن حدث خطأ في إحدى تلك الأعضاء سيسبب ذلك أضطراب في دقات القلب نتيجة لذلك الخطأ والذي يسبب شعور بالألم وعدم الإرتياح المسمى بنغزات القلب ولذلك سنتعرف في هذا المقال عن أسباب نغزات القلب هذه وطرق العلاج والوقاية من حدوثها.

شاهد أيضا: هل يؤدي ثقب القلب للوفاة؟

  • أسباب حدوث نغزات في القلب :

عدم أنتظام دقات القلب:
  1. وتعني أن هناك خطأ ما في دقات القلب فيكون القلب يدق إما بسرعة فوق الطبيعية او بسرعة أدنى من الطبيعية أي بطيء، والسبب في ذلك يختلف من شخص لأخر وذلك بناءاً على النظام الصحي الذي يتبعه كل شخص والنمط الوراثي له وهل هناك شخص في العائلة كان مصاب بأمراض القلب ولكن أكثر الأسباب التي يجدها الطبيب تتعلق بالأمر هي عيوب خلقية أي ان القلب يعاني من أمراض خلقية مثل امراض الصمامات او التضخم في عضلة القلب ومرض الشريان التاجي، بالإضافة إلى الأمراض الجسدية الأخرى والتي تؤثر على عمل القلب مثال على تلك الأمراض هي مرض السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وعدم توازن نسبة الأملاح في الجسم، بالإضافة لبعض الأدوية التي تؤثر على القلب وتناول المشروبات الغازية والكافيين بكثرة، كما يسبب الإرهاق الشديد والعمل الصعب المتواصل تأثير سلبي على القلب، من أعراض عدم انتظام دقات القلب هي الشعور بألم في الصدر و نغزات القلب والدوار وصعوبة التنفس والإغماء، أما بالنسبة لطرق العلاج المتبعة فهي تبدأ بإعطاء المريض بعض الأدوية التي تساعد في التقليل من نغزات القلب ، أو يعطى المريض جهاز صغير يسمى منظم دقات القلب والذي يوضع تحت الجلد بالقرب من عظم الترقوة والذي يعمل على تنظيم دقات القلب قدر الأمكان، كما يمكن العلاج بإستخدام مقوم لدقات القلب، وإن لم تنفع تلك الحلول فيقوم الطبيب بالإستئصال أي استئصال منطقة في القلب والتي تسبب عدم الإنتظام.

اقرأ أيضا: عدم انتظام ضربات القلب وطرق الوقاية منه

  1. بطء القلب:
  2. والذي يعني أن نبضات القلب أقل من 60 نبضة في الدقيقة الواحدة علماً أن معدل النبضات الطبيعي هو بين 60 وحتى 100 نبضة في الدقيقة، والذي يحدث نتيجة إرتكاب خطأ ما مثل تناول بعض الأدوية التي تؤثر على القلب مثل الأدوية التي تنبه الجهاز العصبي اللاودي او الأدوية حاصرات قنوات الكالسيوم او الديجوكسين، ومن الأسباب الأخرى التي تسبب البطء هي الإصابة بقصور الغدة الدرقية أو تعاطي المخدرات أو الإصابة بالأمراض الإلتهابية أو التهاب العضلة القلبية أو تلف في أنسجة القلب نتيجة التقدم بالعمر أو بسبب التعرض لأزمة قلبية سابقة، ومن أعراض بطء القلب هي الشعور بالإرهاق والتعب وصعوبة في التنفس والشعور بألم في الصدر و نغزات في القلب ومشاكل في الذاكرة، ومن أفضل الطرق المتبعة للوقاية من بطء ضربات القلب هي ممارسة الرياضة بإنتظام وتناول الأطعمة الصحية بعيداً عن المشروبات الغازية والكافيين والوجبات السريعة والمعلبات والإعتماد بشكل كبير على الخضراوات والفواكه والحبوبيات كالقمح والعدس والأرز وغيرها، والإنتباه لنسبة الكوليسترول في الدم والإبتعاد عن التدخين.

تابع أيضا: ما هو الفشل القلبي؟ 

  1. مرض القلب التاجي:
  2. أو مرض الشريان التاجي وهو مرض خطير جداً وسبب رئيسي للوفاة حيث أن الأبحاث تدل على ان 16% من الوفيات حول العالم كان سببها مرض الشريان التاجي، وهو عبارة عن مشكلة تحدث في الشرايين التاجية تمنعها من إيصال الكمية المطلوبة من الدم إلى القلب و تسبب الشعور بنغزات القلب ، وتحدث هذه المشكلات بسبب تراكم الدهون مثل الفضلات الخلوية والكوليسترول على جدران الشرايين التاجية مسببة تشكيل لويحات على البطانة الداخلية للشرايين والتي تعرف باسم التصلب العصيدي وتتشكل هذه اللويحات على فترة طويلة من الزمن والتي تتراكم مسببة تضييق في الشريان التاجي وبالتالي منع الدم من التدفق نحو عضلة القلب، ويوجد ثلاثة أنواع من هذا المرض وهي الشريان التاجي الإنسدادي ومرض الشريان التاجي الغير انسدادي ومرض الأوعية الدموية التاجية الدقيقة، ومن الأعراض التي تدل على حدوث المرض هي الذبحة القلبية والتي تحدث بسبب الأنسداد ضمن الشريان التاجي والتي تترافق بألم في الصدر وصعوبة في التنفس، والنوبة القلبية والتي تحدث فقط عند أنسداد الشريان التاجي بشكل كامل والتي تكون مميتة والتي تترافق بالشعور بنغزات القلب و وجود ثقل كبير على الصدر والغثيان الإرهاق بشكل كامل في انحاء الجسم والإغماء في بعض الحالات، ومن الأسباب الأخرى التي تسبب مرض القلب التاجي هي ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم والإصابة المسبقة بمرض السكري بالإضافة إلى السمنة المفرطة والتدخين بكثرة ويحدث المرض بشكل كبير عند الرجال خاصة بعد عمر 45 والنساء بعد سن اليأس، ومن المضاعفات الناتجة عن هذا المرض هي فشل القلب بشكل كامل والصدمة القلبية او السكتة القلبية وعدم انتظام دقات القلب، ومن أفضل طرق الوقاية هي الإبتعاد عن التدخين وممارسة الرياضة بشكل يومي واتباع نظام صحي بعيداً عن الدهون الكثيرة والشحوم ومراقبة نسبة الكوليسترول في الدم وضغط الدم أيضاً.

شاهد أيضا: أسباب تضخم القلب و الأعراض و العلاج

  1. الرجفان البطيني:
  2. وهو حالة تحدث عندما ينبض القلب نتيجة لشحنات كهربائية غير منتظمة وسريعة والتي تؤثر على البطينين وتشغلهم عن ضخ الدم وهي حالة طارئة تتطلب عناية طبية بأسرع وقت حيث ان الكثير من نسب الوفاة المتعلقة بمشاكل القلب تكون هذه الحالة هي السبب، حيث يتم علاجها حالاً عن طريق الإنعاش القلبي الرئوي أو الصدمات الكهربائية، ومن الأعراض الدالة على حدوث الرجفان هي الشعور بألم في الصدر مفاجئ والإحساس بضربات القلب السريعة بشكل كبير بالإضافة إلى الإحساس بالدوخة وصعوبة التنفس وفقدان الوعي غالباً ، ومن الأسباب التي تؤدي إلى الرجفان هي الإصابة بنوبة قلبية سابقة أو وجود عيب خلقي في القلب أو مرض ما في عضلة القلب واستخدام العقاقير المحظورة مثل الميثامفيتامين والكوكايين، بالإضافة لحدوث تلف في عضلة القلب سابقاً.

اقرأ أيضا: علاج اضطراب النبض القلبي

  1. الرجفان الأذيني:
  2. وتعني ان القلب ينبض بشكل سريع وغير منتظم والذي يسبب السكتة الدماغية أو توقف القلب عن العمل حيث ان في هذه الحالة يعمل البطين الأيمن والبطين الأيسر بشكل غير متوافق مع الأذين الأيمن والأيسر، ويمكن ان يحدث الرجفان على شكل نوبات متكررة مع الوقت وفي العادة لا يكون خطيراً إن تم التشخيص المبكر له، ومن أعراض الإصابة بالرجفان الأذيني هي ضيق التنفس وألم في الصدر والإرهاق التام والدوخة والغثيان و نغزات القلب ومن الأسباب المؤدية لحدوثه هي ارتفاع ضغط الدم والإصابة السابقة بنوبة قلبية او مرض الشريان التاجي أو عيوب خلقية في عضلة القلب وتناول المخدرات والكافيين بشكل كبير وعدم ممارسة التمارين الرياضية، وقد يزداد احتمال الإصابة بالمرض كلما تقدم الإنسان بالعمر او إذا كان لديك مرض قلبي سابق أو ارتفاع ضغط الدم بشكل متكرر أو الإصابة بالأمراض المزمنة مثل امراض الغدة الدرقية او مرض السكري أو مرض الرئة والسمنة على وجه الخصوص وخاصة إن كان هناك إصابة سابقة لدى شخص أخر في العائلة.
  • طرق الوقاية المتبعة للإبتعاد عن نغزات القلب :

  1. الإبتعاد عن التدخين.
  2. اتباع نظام غذائي صحي.
  3. التقليل قدر الإمكان من القهوة والمنبهات الأخرى.
  4. ممارسة الرياضة بشكل مستمر.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا والذي تحدثنا به عن القلب بشكل عام

وعن نغزات القلب التي تصيب الكثيرين

وما هي اعراضها وأسبابها وطرق العلاج والوقاية.

نتمنى ان ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

 

Similar Posts