الرئيسية » الحياة والمجتمع » هل أنتِ حامل ؟ تعرفي على الوحام عن قرب

هل أنتِ حامل ؟ تعرفي على الوحام عن قرب

Advertisement

الذي يدعي بأن مرحلة الحمل مرحلة سهلة أو غير منهكة فهو مخطئ كل الخطأ إذ أمها تكلف السيدة الكثير من المشقة و التعب و الوهن و الضعف حتى الانجاب و تمتد المسؤوليات عليها في فترة ما بعد انجاب الطفل من حيث رعايته و الحفاظ عليه في كامل الصحة و العافية . في الواقع متاعب الحمل ليست جسدية فقط بل هي صحية و نفسية و من أبرز هذه المضاعفات هي ما يعرف بالوحام و اذلي يشتهر كثيرا في الثقافة العربية و ما بين ظن الرجال و المجتمع بأن مجرد دلال زائد من المرأة و ايذان بأنها بحاحة إلى رغاية خاصة و مختلفة في هذه المرحلة و ما بين اقوال أطباء النساء و المختصين خصصنا هذا المقال لكي نضع التقاط على الحروف فيما يخص موضوع الوحام و ما إذا كان حقيقة أم مجرد أوهام نسائية .

الوحام هو رغبة المرأة القوية في تناول نوع معين من الأطعمة دونا عن غيرها و في المعتاد لا يجب أن تكون هذه الأطعمة من تلك التي تفضلها المرأة و تكثر من تناولها في فترة ما قبل الحمل بل يمكن أن تكون شيئا لم تتخيل أن تأكله قبلا . قد تجد سيدة اعتادت على تناول الألياف و النباتات أصبحت مدمنة بشكل مفاجئ على تناول البروتينات و اللحوم أو العكس و يمكن أن تشتهي أشياء كانت تحبها سابقا و الأمر حقا غير محكوم بقاعدة معينة بل عشوائي إلى حد بعيد . بعض النساء و في حالات نادرة و قليلة تشتهي ما لا يؤكل عادة مثل الصابون أو الطين أو حتى التربة و قد يبدو هذا غريب جدا و هو كذلك و لكنه يحصل مع بعضهن .

كيف أتعامل مع الوحام ؟

هذا السؤال هو الأهم في الواقع و على العموم في المعتاد لا يكون الوحام أمر يستدعي منك الانتباه الشديد أو القلق المفرط و هو شائع جدا لذلك لا يمكن أن نصفه على أنه حالة غير طبيعية أو خارجة عن المألوف . يمكنك بكل بساطة أن تتناولين الأطعمة التي تشتهيها خلال الوحام و لكن بكميات معقولة و معتدلة خصوصا إذا كانت مواد ضارة كالسكريات و ما شابه ، و لكن في حال وجود رغبة قوية لديك بتناول شيء لا يؤكل أو يمكن أن يسبب ضرر لك أو للجنين فيجي أن تراجعي الطبيب و تخبريه عن الحالة بحيث يعطيك الخطة الأمثل للتخلص منها .

اقرأ أيضا : أطعمة تحضر بخمس دقائق

يساعد تناول نظام غذائي صحي و متوازن و يحتوي على جميع المواد و الاغذية التي تحتاجها الحامل على التقليل من مشاكل الوحام و مدى قوته و تأثيره لذلك ننصحك بأن تتبعي أغذيتك و تتأكدي من أنك تحصلي على كافة المغذيات التي يحتاج إليها الجسم خلال فترة الوحام . إذا كنتِ تشعرين بالضيق من اشتهاءك لوجبة معينة فحاولي أن تشغلي نفسك عن التفكير بها من خلال الانصراف إلى أي شيء آخر كمتابعة برنامج أو فيلم أو التحدث إلى أحد الأقارب.

يساعد مضغ العلكة على تشتيت أفكارك عن الوحام و الكثيرات جربن البدء بمضغ العلكة بمجرد أن تبدأ شهوة الطعام و ساهم هذا في التقليل من هذه المشكلة و بعد انتهاء هذه الفترة قومي بعمل فحص شامل لمستويات الفيتامينات و المعادن الرئيسية في جسمك للتأكد بأن كل شيء يسير على ما يرتم و بأنك لم تركزي غذاءك على أغذية و تهملي أخرى.

هل يمكن أن يؤثر الوحام على الطفل ؟

في الواقع تظن بعض السيدات أن عدم تلبيتهن لشهوة مادة ما في الوحام يتسبب بآثار سلبية على جنينها بل على العكس من هذا يكون الاهتمام و القلق الأكبر من تناول الأم لمواد ضارة أو سامة فعندها سوف يتأثر الجنين و يمكن أن تصل أعراض بعض المواد الغذائية إلى موت الجنين لا قدر الله و يمكن أن تتسبب للأم بمشاكل مثل الامساك و التشنجات المعوية و الالتهابات.

اقرأ أيضا : اكثر قصص الوحام جنون عند النساء

Advertisement

Similar Posts