الحياة والمجتمع

هل حان موعد استبدال الحليب بالطعام لطفلك ؟

هل حان موعد استبدال الحليب بالطعام لطفلك ؟

هل حان موعد استبدال الحليب بالطعام لطفلك ؟

هل حان موعد استبدال الحليب بالطعام لطفلك.. من أهم الخطوات في حياة الأم و الطفل هو

الانتقال من شرب الحليب سواء الطبيعي أو الصناعي إلى الأطعمة الصلبة و تجد الكثير من الأمهات

الجديدات مشكلة و تحدي في ذلك . تبدأ فترة انتقال الطفل إلى الأطعمة عند بلوغه سن الستة أشهر

و هي مرحلة بالغة الأهمية لدورها في نمو الطفل و في أن يتناول لطعام المناسب لكي لا يعاني من

مشاكل به مستقبلا .

يواجه الأطفال في اثناء تناولهم للطعام عدة تحديات فهو لا يعرف كيفية مضغ الطعام و نقله إلى فمه

و بلعه و لا شك و بأنك ستكونين الملهمة و المعلمة في هذه المرحلة. و ما بين النصائح الملقاة

هنا و هناك و ما بين طريقة أمك و طريقة حماتك و ما بين نصائح الصديقات و الجارات

سوف نذكر لك أهم ما يزيل الارباك عن هذه المرحلة و بدئها بالطريقة الصحيحة .

من العلامات التي قد تلاحظيها على الطفل و التي تنبئك بضرورة الانتقال للأغذية المتنوعة هو

قدرته على إبقاء رأسه ثابت ، و قدرته على الجلوس و اظهاره رغبة في تناول الطعام كما تفعلين .

يعتقد البعض أن التوقف عن الحليب عند عمر الستة شهور سيكون كليا و لكنه ليس كذلك بل

سيكون جزئيا حيث أن الطفل لا غنى له عن فوائده المتنوعة و العديدة ، و مع هذا لا يمكن أن

يغنيه عن فوائد المواد الغذائية الأخرى للحوم و الكربوهيدرات و الحبوب و المعادن و الفيتامينات و غيرها.

ابدئي باستكشاف طبيعة طفلك

هناك العديد من الأطفال اللذين لا يتقبلون بعض الأغذية و هذا لا يتحدد من المرة الأولى التي

يتناولونها فيها بل من خلال رفضهم لهم بالكثير من التكرار . لا شك و بأن بداية اطعامك لطفلك

تحتاج منك الكثير من الصبر و المثابرة في اكتشاف ما يستلذه من أطعمة و كيفية ادخال بعض

المواد لنظامه الغذائي بحيث يتمتع بالطعام و يحصل على جميع المواد الغذائية التي يحتاجها.

احذري من البدء قبل سن الستة أشهر

يظهر بعض الأطفال رغبة في البدء بتناول الأطعمة منذ سن تسبق الستة اشهر

( بعضهم في سن الأربعة أشهر أو حتى أقل) و لكن بحسب المنظمات الصحية الرسمية

كمنظمة الصحة العالمية لا يجب عليك أن تبدئي بإطعام طفلك و استبدال الحليب قبل بلوغه الستة أشهر .

كوني ذواقة في اختيار الأطعمة

من الشائع و التقليدي جدا أن تبدئي بإطعام طفلك أطعمة كالأرز و ما شابهه و هي

ليست سيئة على الاطلاق و لكن تستطيعين أن تقدمي له وجبات أكثر تنوعا و أشد فائدة و أكثر لذة . حاولي اختيار أطعمة يسهل تكوينها كهريس لوضعها في فم الطفل و هناك مجموعة من الفواكه و الخضروات المثالية لهذا كالموز و البطاطا و التي قد يستلذها الطفل أكثر من الأرز و الذي ان لم يتقبله الطفل يمكنك استبداله بالشوفان أو الشعير .

تعرفي على الحساسية عند الطفل

إن الحساسية تجاه الأطعمة تتعدد و تتنوع و يظهر الكثير منها منذ الطفولة . من أشهر الأطعمة التي قد تسبب الحساسية الأسماك و حليب الابقار و بياض البيض و القمح و الفول و العسل . إن أشهر أعرض الحساسية عند الأطفال هي القيء و الطفح و الإسهال و التي يمكنك ملاحظتها بسهولة عند الطفل. ينصح في هذا المجال أن تتجنبي اطعام طفلك الطعام نفسه لأيام متتالية حتى لا يكون الضرر جسيم إذا كان يعاني من حساسية منه .

السابق
هل تعانين من الخجل الشديد ؟ هذا المقال لك
التالي
فترة ما قبل الولادة … الكثير من التحضيرات