المرأءة

هل سمعتي من قبل عن السيلوليت ؟

هل سمعتي من قبل عن السيلوليت ؟

هل سمعتي من قبل عن السيلوليت ؟

هل سمعتي من قبل عن السيلوليت ؟. هي عبارة عن حالة يبدو فيها الجلد بصورة غائرة و متكتلة قد تعطي مظهر غير جذاب و في الغالب يصيب كل من منطقتي الفخذ و الأرداف و في بعض الأحيان يظهر في مناطق أخرى . يحدث السيلوليت عندما تندفع الدهون الموجودة في النسيج الضام إلى مناطق تحت الجلد و بالتالي تكون هذا المنظر الغائر في هذه المناطق . على عكس الاعتقاد السائد تصيب هذه الحالة كل من الرجال و النساء و لكن انتشارها بين معشر النساء و اهتمامهن الشديد بها يجعل الاعتقاد السائد أنها تصيب النساء وحدهن .

 

هل سمعتي من قبل عن السيلوليت ؟

بحسب الدراسات و الإحصائيات المختلفة يصيب أكثر من تسعين بالمئة من النساء في مرحلة ما من مراحل عمرهن و ذلك بسبب توزيع الدهون و العضلات و الأربطة المختلف لديهن . و إذا أردتِ أن تحددي ما إذا كنتِ مصابة بالسيلوليت أو لا فيمكنك الاستدلال على هذا من خلال ظهور الجلد على أنه منقر قليلا و في معظم الحالات يظهر عندما تضغطي أو تقرصي المنطقة المصابة به و في هذه الحالات يكون خفيف و غير ظاهر .

إذا كنتِ تريدين تحديد أماكن تواحده في جسدك فحاولي أن تبحثي عنه في الأرداف و الفخذين و البطن و الثديين و أحيانا يظهر في الذراعين أيضا و من النادر جدا أن يظهر في مناطق أخرى.

لماذا يحدث السيلوليت ؟

إن أسباب هذه الظاهرة كثيرة جدا و تختلف ما بين عوامل طبيعية و أخرى تتعلق بنمط الحياة و في الغالب إذا أصبتِ به سيكون السبب واحد من التالي :

التقدم في السن

عند التقدم في السن يبدأ مخزون الكولاجين بالانهيار في الجسم كما نعرف جميعا و يظهر هذا على شكل فقدان الجلد لمرونته و ظهور الترهلات و التجاعيد على مختلف أجزاءه . جراء هذه التغيرات الجلدية يظهر السيلوليت كواحد من ابرز علامات التقدم في السن عند النساء . فضلا عن مخزون الكولاجين تسبب بعض العوامل الأخرى السيلوليت عند التقدم في السن و منها مثلا الهرمونات إذ أنه و كلما تقدمت المرأة في السن قل إفراز جسمها لهرمون الاستروجين و هذا يقلل من وصول الدورة الدموية إلى أماكن تواجد النسيج الضام و بالتالي يقل الكولاجين فيه و أيضا يرجع هذا إلى ازدياد حجم الخلية الدهنية .

الوراثة

كثيرا ما تكون مشكلة السيلوليت مشكلة متوارثة في عائلة ما أكثر من غيرها و يسبب هذا وجود جينات معينة تسبب زيادة التعرق فضلا عن زيادة معدل عمليات الأيض في الجسم و تغير من توزيع الدهون في مختلف أنحاء الجسد و هذا كله يجعلك أقل أو أكثر عرضة للإصابة بالسيلوليت .

اقرأ أيضا : فوائد العسل و الليمون للبشرة

نمط الحياة

يلعب نمط الحياة و أسلوب العيش دورا لا بأس فيه في تحديد ما إذا كنتِ ستصابين بالسيلوليت أم لا حيث أن السيدات المدخنات أكثر عرضة للإصابة به من غير المدخنات فضلا عن أن العادات الغذائية كتناول كميات كبيرة من الدهون و الكربوهيدرات و قلة تناول الخضراوات والفواكه تسبب زيادة فرصة الاصابة به . يساعدك ممارسة الرياضة بانتظام و خاصة مع التقدم في السن في تقليل نسبة و احتمالية اصابتك بالسيلوليت لأنها تساعد على التخلص من تواجد الدهون و تراكمها في منطقة ما من مناطق الجسم و كنتيجة حتمية لذلك تقلل من احتمالية اصابتك بالسيلوليت .

اقرأ ايضا : وداعا للسيلوليت مع هذه الأطعمة

السابق
تعرفي على رجيم التمر و اللبن بالتفصيل
التالي
كيف أشجع الطفل على الدراسة ؟