طب عام

وسائل منع الحمل | ما هي أفضل وسيلة آمنة لك؟

وسائل منع الحمل | ما هي أفضل وسيلة آمنة لك؟

بعد ولادتك الأولى ومواجهتك لآلام الحمل والولادة وخوض تلك التجربة الصعبة، ستبدأين بالتفكير فى وسائل منع الحمل ..

ستجدين صديقتك تنصحك باللولب، وصديقة أخرى تحذرك منه ومن ما يعقبه من نتائج.

وستجدين أيضا من يؤيد تناول الحبوب ومن يحذر من آثارها الجانبية..

انتبهى عزيزتى ولا تصغين إلى كلامهم، فاختيارك الوسيلة المناسبة ليس أمرا هينا، ويجب عليك معرفة أكثر وسيلة مناسبة لك.

أنواع وسائل منع الحمل

عند دخول الحيوان المنوي إلى الرحم يحدث الحمل، لذلك هناك العديد من الوسائل التى تمنع وصول الحيوان المنوي إلى الرحم سواء وسائل موضعية أو هرمونية، وتختلف كل وسيلة عن الأخرى في نسبة الحماية من حدوث الحمل..

ولكي تحددي الوسيلة الأنسب لك والأكثر حماية لك من حدوث الحمل يجب معرفة جميع أنواع تلك الوسائل :

– وسيلة منع الحمل طويلة الأمد وهي اللولب الرحمي:

يمكن استخدامه لمدة 3-5 سنوات، ونسبة فاعليته في منع الحمل هي 99%.

– وسائل منع الحمل الهرمونية:

الحبوب: هناك نوعين من الحبوب حبوب منع الحمل المركبة التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجسترون، وحبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون فقط.

نسبة حمايتهم أكثر من 99% إذا أُخذوا كل يوم في نفس الموعد.

الحقن: تحتوي على هرمون البوجسترون وتُأخذ كل 3 أشهر، ونسبة حمايتها 97%.

– وسائل منع الحمل للرجال :

يُعد العازل الذكري هو أشهر الوسائل للرجال حيث يمنع دخول الحيوانات المنوية إلى المهبل ولكنه أقل الوسائل في الحماية من حدوث الحمل إذا لم يستخدم استخداما صحيحا.

– وسائل منع الحمل الطارئة :

حبوب منع الحمل الطارئة هي أكثر وسائل منع الحمل الطارئة المعروفة، يمكن أن تُأخذ خلال 3 أيام من دخول الحيوانات المنوية في الرحم، ونسبة حمايتها 98%.

يمكن أن تؤخذ إذا حدث قطع في العازل الذكري عند استخدامه، أو إذا نسيتي أخذ الحبوب أو الحقن في موعدها.

– وسائل منع الحمل الدائمة:

  تسمى بعمليات التعقيم وتمنع حدوث الحمل مدى الحياة، وفيها تُقطع القناة المنوية أو يُربط البوق.

أضرار وسائل منع الحمل

بالرغم من فاعلية كل وسيلة من تلك الوسائل إلا لكل منهم ضرر على الجسم..

– اللولب: يمكن أن يحدث نزيف متقطع في غير وقت الدورة الشهرية، ويسبب المغص وانقباضات في الرحمي عند بداية استخدامه.

– حبوب منع الحمل: تسبب الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل بعض الآثار الجانبية مثل الصداع والغثيان وآلام في الصدر واضطرابات في الدورة الشهرية.

وغالبا تظهر هذه الأعراض في أول أسبوعين أو ثلاثة من استخدامها.

– حقن منع الحمل: نظرا للهرمونات التي تحتوي عليها فإنه قد يسبب زيادة في عدد أيام الدورة الشهرية أو انقطاعها، وفي بعض الأحيان قد يحدث غثيان أو زيادة في الوزن أو الصداع أو الاكتئاب أو آلام الثدي، وغالبا تذهب تلك الأعراض بعد شهرين أو ثلاثة من تناول الحبوب حتى يعتاد الجسم عليها.

– العازل الذكري: قد يقلل الإحساس عند الرجل، أو يقلل مدة وقوة الانتصاب، وقد يسبب الحساسية في بعض الأحيان. 

أحدث وسائل منع الحمل

في الآونة الأخيرة ظهرت العديد من الوسائل التي تمنع الحمل المتطورة وأحدث تغير كبير في موانع الحمل مثل:

– اللولب الهرموني: يحتوي على هرمون البروجسترون ويُعد بديلا للهرمون الرحمي كما أنه لا يسبب الأعراض الجانبية الذي يسببها اللولب الرحمي العادي.

– غطاء عنق الرحم: يشبه العازل الذكي حيث يمنع وصول الحيوانات المنوية وذلك بوضعه  في المهبل كما أنه مصنوع من جلد مطاطي.

الخاتمة

باختيارك وسيلة من والوسائل الآمنة والمناسبة لكِ، ستتجنبين العديد من الآثار الجانبية المحتملة وستتمتعين بحماية كبيرة من حدوث الحمل.  

 

المصادر

https://www.nhs.uk/conditions/contraception/which-method-suits-me

https://www.familyplanning.org.nz/advice/contraception/contraception-methods

https://www.pwcswfl.com/blog/the-pros-and-cons-of-long-acting-reversible-contraceptives-iud-vs-nexplanon-implant

https://www.plannedparenthood.org/learn/birth-control/birth-control-pill/birth-control-pill-side-effects

https://www.plannedparenthood.org/learn/birth-control/birth-control-shot/birth-control-shot-side-effects

https://www.sharecare.com/health/condoms/what-are-disadvantages-using-condom

السابق
حلول للتخلّص من الشامات والحد من تزايدها على الجلد
التالي
متى أعطي طفلي الطعام للمرة الأولى ؟