الرئيسية » صحة » طب عام » أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله..  لن تتوقعها

أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله..  لن تتوقعها

الوزن ثبات أسباب

 أسباب ثبات الوزن وعدم نزوله..  لن تتوقعها

عندما يرغب الشخص في إنقاص الوزن، فإن اتباع نظام غذائي غير لائق وتمارين روتينية خطأ شائع يصل به في النهاية إلى طريق مسدود و نتائج مخيبة للأمل لأن بعض الأساليب قد تمنع الشخص من أن يفقد أو يكسب الوزن حتى و بهذا تسهلك جهده و وقته بدون أية فوائد محتملة. خصصنا هذا المقال للتحدث عن هذه الأساليب تحت عنوان أسباب ثبات الوزن.

قبل أن نتحدث عن أسباب ثبات الوزن لا يد لنا من أن نفهم الطريقة التي يخسر بها الجسمي الوزن أصلا. السعرات الحرارية هي وحدة قياس تُظهر كمية الطاقة في الأطعمة والمشروبات كما نعرف جميعا و يتطلب الجسم عددًا معينًا من السعرات الحرارية ليعمل و يؤدي وظائفه الأساسية. يعمل الجسم على تحويل أي سعرات حرارية زائدة إلى دهون ، مما يزيد الوزن الإجمالي و يمكن للجسم أن يفقد الوزن فقط عندما يحرق سعرات حرارية أكثر مما يأخذه.

يمكن لأي شخص أن يفقد الوزن من خلال اتباع نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية والنشاط البدني المنتظم. ومع ذلك ، هناك الكثير من أسباب ثبات الوزن التي تعيق هذه العملية و هذه قائمة بها :

  1. الاعتماد على ممارسة الرياضة دون التركيز على النظام الغذائي

يجب أن يحرق الجسم سعرات حرارية أكثر مما يستهلكه الشخص لفقدان الوزن لذلك من الضروري أن تكون في حالة نقص في السعرات الحرارية حتى تفقد الوزن. هذا ينطوي على حرق الجسم للسعرات الحرارية أكثر مما يتلقاه من النظام الغذائي. التمرين هو وسيلة فعالة لحرق السعرات الحرارية. ولكن ، لتجربة أي خسارة كبيرة في الوزن ، يحتاج الشخص إلى الجمع بين التمارين الرياضية واستهلاك سعرات حرارية أقل واغفال هذه النقطة هو السبب الأساسي من أسباب ثبات الوزن.

قد يكون الشخص قادرًا على إنقاص الوزن بمستويات عالية جدًا من التمارين ، ولكن حتى في هذه الحالات ، فإن التخلص من أكثر من 4.4 رطل (2 كجم) أمر غير محتمل. يحرق الجسم معظم سعراته الحرارية من خلال معدل الأيض الأساسي و يشير هذا إلى جميع العمليات التي تحافظ على الحياة ، مثل هضم الطعام والتنفس   حتى نشاط الدماغ  لأنه يحرق بعض السعرات الحرارية. يستهلك النشاط البدني الذي يشير إلى جميع حركات الجسم  متضمنة الرياضة كمية أقل بكثير من الطاقة.

بدون تقليل عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها الشخص بشكل كافٍ ، من الصعب جدًا إنقاص الوزن من خلال ممارسة الرياضة، و في نفس التقت الناس يميلون إلى تناول المزيد من الطعام عند ممارسة الرياضة بانتظام. و هذا يمكن أن يجعل من الصعب الحفاظ على نقص السعرات الحرارية وفقدان الوزن أي ستصبح هذه الرياضة سببا من أسباب ثبات الوزن و لربما زيادته أيضا. أفضل طريقة لفقدان الوزن هي الجمع بين ممارسة الرياضة ونظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية و بدون كلاهما معا لن تنجح المهمة.

  1. اختيار حمية غذائية خاطئة من أهم أسباب ثبات الوزن

لا تستند العديد من الحميات الغذائية إلى أي دليل علمي ، ويمكن أن تؤدي إلى نتائج عكسية لفقدان الوزن فقد تزيده أو تتسبب بثباته. أدت المبالغ الكبيرة التي يكسبها البعض من خلال الترويج لاتباع نظام غذائي معين لفقدان الوزن إلى تنوع هائل في الحميات و المشكلة أن العديد منها شديدة التقييد بحيث تسبب مشاكل صحية ونتائج أقل من المأمول.

على سبيل الذكر هناك حمية تدعى حمية أتكينز ساعدت البعض على فقدان الوزن، لكن في معظم الحالات كان هذا بسبب  فقدان الماء والعضلات وليس الدهون و بالتالي كان هذا من أسباب ثبات الوزن عندهم فيما بعد على الرغم من تقيدهم التام بالحمية. أيضًا حتى لو مانت هذه الحميات صحيحة و جيدة و مبنية على الدراسات قد يكون من الصعب الحفاظ عليها بسبب قسوتها ، ويستعيد معظم الناس الوزن الذي فقدوه بعد فترة وجيزة من التوقف عن النظام الغذائي.

تتميز الأنظمة الغذائية الأكثر فعالية وصحة بتنوع كبير ومتوازنة. من المهم أن تستهلك سعرات حرارية أقل ، لكن هذا لا ينبغي أن ينتج عن فرض قيود صارمة على أي مجموعات غذائية رئيسي ومع ذلك ، فمن المفيد تقليل السكر والدهون غير الصحية و نقصد هنا بالطبع الدهون المتحولة . حاول أن تكون جاد باختيار حميتك قبل أن تمضي بها حتى لا تكون واحدة من أسباب ثبات الوزن.

  1. راقب تمريناتك

يوصي بعض الباحثين بممارسة الرياضة لمدة 225-420 دقيقة أسبوعيًا لفقدان الوزن بشكل فعال، و لا ينصح بممارسة هذه التمارين في فترة أو فترتين بل ينصح بتقسيمها إلى عدة فترات و على مدار الأسبوع بالكامل فالتمرين المنتظم ضروري لفقدان الوزن. لكن يمكن أن يكون الانخراط في أنواع مختلفة من التمارين أيضًا أحد أسباب ثبات الوزن في بعض الحالات.

النوعان الرئيسيان من التمارين الرياضية هما الهوائية واللاهوائية. التمارين الهوائية  أو تمارين التحمل تعني الاستخدام المستمر والمتكرر لمجموعات العضلات الكبيرة ، مثل الذراعين والساقين و من الأمثلة عليها تمارين الركض وركوب الدراجات. أما التمارين اللاهوائية فتتضمن دفعات قصيرة ومكثفة من النشاط و من الأمثلة عليها : التدريبات الثقيلة أو الركض السريع. بينما تعتمد التمارين الهوائية على الإمداد المستمر بالأكسجين من أجل الطاقة ، تستقبل التمارين اللاهوائية كل طاقتها من الجلوكوز المخزن في العضلات.

يتمتع كلا النوعين من التمارين بالعديد من المزايا للصحة العامة ، ولكن هناك جدلًا حول أيهما أكثر فائدة لفقدان الوزن و أيهما من أسباب ثبات الوزن. وفقًا للكلية الأمريكية للطب الرياضي ، فإن التمارين الهوائية لها تأثير مباشر على إنقاص الوزن ، لكن التمارين اللاهوائية وحدها لا تفعل ذلك. يمكن للتمارين اللاهوائية بناء العضلات وحرق الدهون ، ولكن نظرًا لأن العضلات تزن أكثر من الدهون ، فلن يكون هناك انخفاض في الوزن. ومع ذلك ، يمكن أن تحول التمارين اللاهوائية دهون الجسم إلى عضلات هزيلة. بما أن العضلات تزن أكثر من الدهون ، فإن هذا يفسر على الأرجح عدم فقدان الوزن من التمارين اللاهوائية. أخيرا ذهب بعض الخبراء إلى أنه من المحتمل أن يكون الجمع بين التمارين الهوائية واللاهوائية أفضل طريقة لممارسة الرياضة لفقدان الوزن.

  1. المشروبات السكرية و أسباب ثبات الوزن

يمكن أن يمنع تناول الكثير من المشروبات السكرية فقدان الوزن على الرغم من قيامك بالتمارين الرياضية و تقليلك من الأطعمة الصلبة. جميعنا نعرف أن كمية السكر في النظام الغذائي تؤثر على زيادة الوزن، لكن الكثير منا لا يعرف أن هذا يمكن أن يكون مرتبطًا على وجه التحديد باستهلاك المشروبات السكرية لا الأطعمة الصلبة.

على عكس الأطعمة المختلفة ذات السعرات الحرارية العالية ، فإن هذه المشروبات لا تقلل من الجوع وتوفر كمية غير كافية من الطاقة للجسم. هذا يجعل من السهل تناول الكثير من المشروبات السكرية دون ملاحظة. يمكنك أن تتصور هذا بأنك لربما تكون قادر على تناول ثلاث كؤوس من العصير بينما لا تفعل مع ثلاث أطباق من الحلويات. من أسباب ثبات الوزن التي يغفلها الكثيرون هي تلك المشروبات اللذيذة و التي تملأ جسمهم بسعرات لربما كان يمكن أن يستغنوا عنها.

شاهد أيضا :مخاطر سقوط الحامل 

  1. النوم

قد يكون تدني جودة فترة النوم أو النوم غير الكافي أحد أسباب ثبات الوزن الأخرى التي لربما يغفلها الكثيرون. أكدت الدراسات أت قلة النوم يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري فضلا عن أنه من الممكن أيضًا أن تعطل قلة النوم قدرة الجسم على تنظيم الجوع.

  1. الكحول و أسباب ثبات الوزن

شرب الكثير من الكحوليات يمكن أن يمنع فقدان الوزن ، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية و لربما تتجاوز اي مشروب آخر.  تشير الدلائل إلى أن الكميات الخفيفة من الشرب من غير المرجح أن تسبب زيادة في دهون الجسم ، ولكن الإفراط في تناول الكحوليات سيؤدي إلى ذلك و هو من أهم أسباب ثبات الوزن في الدول الغربية تحديدا.

في معظم الحالات ليس من الضروري تجنب الكحول تمامًا لإنقاص الوزن ؛ لا يزال من الممكن إنقاص الوزن أثناء تناول حوالي اثنين أو ثلاثة مشروبات كحولية في الأسبوع. قد يكون من المفيد التمسك بنوع من الكحول يحتوي على سعرات حرارية أقل.

شاهد أيضا : أطعمة لا تسبب زيادة الوزن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Similar Posts