الرئيسية » صحة » طب عام » ألم الكتف ، الأسباب و العلاج

ألم الكتف ، الأسباب و العلاج

المحتويات إخفاء
1 مكونات الكتف بشكل عام:

ألم الكتف

ألم الكتف يعد من الألام المزعجة وشائعة الحدوث

يحدث  إما بسبب حركة خاطئة أو مفاجئة

و إما بسبب رفع الأثقال في الصالة الرياضية بما لا يتناسب مع مقدرة الكتف على التحمل

مما يسبب تمزق و ألم شديد في الكتف

كما يمكن ان يسبب حادث ما إلى كسر الكتف و الذي يعاني فيه المريض من ألم الكتف بشكل كبير

لذلك يجب علينا دائماً الإبتعاد عن أي حركات مفاجئة أو غير صحيحة

كما يجب الحذر أثناء ممارسة رياضة كمال الأجسام او أي رياضة أخرى تعتمد على رفع الأثقال

وخاصة إن لم تكن متمرس وذو خبرة في المجال حيث ان أي رفعة خاطئة من الممكن ان تسبب تمزق او كسر و بالتالي ألم حاد في عضلة الكتف

ولذلك قمنا بإعداد هذا المقال والذي سنتحدث به عن ألم الكتف والإصابات التي يمكن ان تصيب عضلة الكتف

كما سنتحدث عن عضلة الكتف بالتفصيل وعن طرق الوقاية المتبعة للحفاظ على عضلات الكتف بشكل أمن والإبتعاد عن التمزقات او الكسور التي يمكن أن تحدث.

ألم الكتف

قد يهمك أيضا : ألم الرقبة المزمن ، الأسباب و العلاج

  • مكونات الكتف بشكل عام:

تقسم عضلات الكتف بشكل عام إلى ثلاثة أجزاء وهي عضلات الكتف الأمامية وعضلات الكتف الخلفية وعضلات الكتف الجانبية.

  • تعمل عضلات الكتف مع بعضها البعض لإعطاء الكتف الحركة الأمامية والجانبية والدائرية
  • والمساهمة في حماية مفصل الكتف والذي يعرف اصطلاحاً بالمفصل الحقاني العضدي.
  • إن اكبر عضلات الكتف هي ما تسمى بعضلة الكتف الدالية وهي ذات شكل ثلاثي الأوجه
  • وتوجد في القسم الخارجي من الكتف وتكون ظاهرة بوضوح
  • تحتوي هذه العضلة على ثلاثة مجموعات من الألياف المكونة لها وهي الألياف الأمامية والجانبية والخلفية
  • والتي تكون مرتبطة بوتر ذو سماكة عالية وتثبت في قناة ذات شكل مشابه لحرف v والتي تقع داخل عظم العضد.
  • تعمل العضلة الدالية على تأمين حركة الذراع بالكامل كالدوران والحركة الامامية والجانبية
  • كما تمنح الجسم القدرة على حمل الأشياء وإعطاء مسافة بين الجسم والشيء المحمول
  • وذلك لمنع تماسه مع الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإنها تعمل على حماية عظم العضد من الخلوع والتمزقات والكسور قدر الإمكان حيث تمتص اكبر قدر ممكن من الضغط المطبق على عضلة الكتف و تخفف ألم الكتف الناتج عنها .

اقرأ أيضا: ألم الظهر ، أسبابه و علاجه

  • هناك أيضاً مجموعة من العضلات التي تعمل على تثبيت وتوجيه الكتف ومنحه الحركة الكاملة
  • سنقوم بشرح هذه العضلات والتي عددها تسعة:
  1. العضلة الأولى هي العضلة تحت الشوكة
  2. وهي عبارة عن عضلة وظيفتها أن تقوم بوصل عظم الكتف بعظم العضد كما وتعمل على المساعدة في رفع وإخفاض الجزء العلوي من الذراع.
  3. العضلة الثانية هي العضلة فوق الشوكة
  4. وهي عبارة عن عضلة صغيرة الحجم بالمقارنة مع باقي العضلات الموجودة في الكتف وتعمل على إمكانية رفعنا لذراعنا إلى الأعلى وتقع هذه العضلة في القسم العلوي من الكتف.
  5. و العضلة الثالثة هي العضلة المدورة الكبيرة
  6. وهي أيضاً تساعد في تحريك الذراع ولكن الحركة بشكل دائري وليس للأعلى أو للأسفل وتختص بتحريك الجزء العلوي من الذراع.
  7. العضلة الرابعة هي العضلة الظهرية العريضة
  8. وتعمل هذه العضلة على السماح لنا بتحريك الذراع بشكل دائري مع إمكانية تحريك الذراع بعيداً عن الجسم وهي عضلة ذات شكل مستطيل مسطح أشبه بالكتاب.
  9. العضلة الخامسة هي العضلة ثلاثية الرؤوس العضدية

    وهي من اكبر العضلات الموجودة في الكتف وهي موجودة في القسم الخلفي من الكتف وتعمل هذه العضلة على منح الذراع أستقامته وتقويمه عند الضرورة.

  10. و العضلة السادسة هي العضلة ثنائية الرؤوس العضدية

    وتعرف في لعبة كمال الأجسام بعضلة البايسبس والتي تعمل على إدارة الساعد وثني الكوع تباعاً وتقع هذه العضلة أعلى عظم العضد.

  11. العضلة السابعة هي العضلة تحت الكتف

    وتعمل هذه العضلة على المساعدة في تحريك عظم العضد بشكل دائري وهي عبارة عن عضلة كبيرة الحجم بشكل مثلثي تقع بالقرب من عظم العضد وعظم الترقوة.

  12. و العضلة الثامنة هي العضلة الصدرية الرئيسية

    هي عبارة عن عضلة كبيرة ذات شكل اشبه بالمروحة و هي ذات مساحة كبيرة تصل من الإبط وحتى عظم الترقوة بالإضافة إلى أسفل عضلة الصدر السفلية كما انها على اتصال بعظم القص.

  13. و في النهاية العضلة التاسعة هي العضلة الصدرية الصغرى

    ومن أسمها نستنتج أنها أصغر عضلات الصدر وتقع هذه العضلة في الضلوع العلوية وتنتشر حتى كامل منطقة الكتف.

تابع معنا: أسباب ضعف العضلات و طرق العلاج

  • سننتقل الأن إلى التحدث عن عضلات الكتف وفق ثلاثة مجموعات وهي عضلات الكتف الأمامية وعضلات الكتف الجانبية وعضلات الكتف الخلفية:
  1. عضلات الكتف الأمامية:

    وتعمل هذه العضلات بشكل أساسي على شكل جسر يربط الطرف العلوي من الكتف بعظم الترقوة بالإضافة إلى القفص الصدري ولذلك يطلق عليها البعض اسم العضلات الصدرية أيضاً، وتضم هذه العضلات كل من عضلات الصدر الكبرى والصغرى بالإضافة للعضلات الأمامية والعضلة أسفل عظم الترقوة.

  2. و عضلات الكتف الجانبية:
  3. والتي تدعى أيضا بالعضلات الوسطى وذلك بسبب وجودها في منتصف الأجزاء الثلاثة للعضلة الدالية(الأمامية والجانبية والخلفية) وتظهر هذه العضلات بوضوح على جوانب الكتف ويهتم الكثيرون بتقوية هذه العضلة لأهميتها كونها تتمركز في منتصف الكتف وكونها جسر وصل بين العضلات الأمامية والعضلات الخلفية، وتعمل هذه العضلات على إمكانية تحريك الذراع بشكل جانبي بسهولة.
  4. عضلات الكتف الخلفية:
  5. وهي عبارة عن قسمين قسم خارجي واخر داخلي، والتي تتوضع جميعها ضمن عضلات الظهر الوسطى والظاهرية أي الخارجية، حيث تقسم العضلات الموجودة في القسم الخارجي إلى عدة طبقات سطحية وأخرى أكثر عمقاً، حيث تضم السطحية عضلات الظهر شبه المنحرفة وعضلات الظهر العريضة بينما تضم الطبقات العميقة العضلة الرافعة للكتف وبعض العضلات الأخرى.

قد يهمك أيضا : ما الزيت الذي يجب استخدامه في المساج

  • عضلات الكتف الكبيرة والتي تقسم إلى عدة عضلات وهي:
  1. العضلة الدالية والتي تعمل على تحريك الذراع بشكل دائري وإمكانية ثنيه.
  2. العضلة شبه المنحرفة والتي تعمل على تحريك لوح الكتف بشكل دائري ورفعه وذلك في حالة اختطاف الذراع.
  3. كذلك العضلة ذات شكل المعين والتي تعمل على المساعدة في الحفاظ على إتصال لوح الكتف مع القفص الصدري كما وتعمل على إمكانية تحريك لوحي الكتف إلى الخلف.
  4. و العضلة الصدرية والتي تهتم في إمكانية الدروان الإنسيابي للذراع كما لها دور في عملية التنفس كونها تابعة للقفص الصدري.

  • سنتحدث الآن عن اكثر الإصابات التي تصيب الكتف والتي تسبب الشعور بالألم في تلك المنطقة:
  1. كسر في الترقوة:
  2. تعد كسور الترقوة من الإصابات التي تحدث بكثرة وتصيب الصغار والكبار
  3. والتي تحدث نتيجة السقوط على الكتف بشكل مباشر أو نتيجة حمل الأوزان الثقيلة والتي لا يستطيع الكتف تحملها والتي تسبب حدوث الكسر
  4. كما يمكن ان يحدث نتيجة الإصطدام بجسم صلب كحادث مثلاً
  5. وطبعاً هناك أعراض تظهر والتي تساعدنا على معرفة ان عظم الترقوة مكسور وهي الشعور بألم الكتف والتورم وسماع صوت احتكاك أو طقطقة أثناء تحريك الكتف
  6. وفي بعض الأحيان يحدث تصلب أي لا نستطيع تحريك الكتف بأي شكل من الأشكال ع وجود ألم الكتف حاد
  7. وعندها يجب علينا فوراً الذهاب إلى أقرب طبيب أو مستشفى لتلقي العلاج
  8. حيث ان التشخيص المتأخر قد يسبب مضاعفات كثيرة مثل
  9. إصابة الأعصاب المحيطة بالمنطقة بالإضافة للأوعية الدموية
  10. كما ان التأخر في العلاج قد يسبب عدم إلتآم الكسر بشكل كامل مما يعني ان الإصابة أصبحت أبدية
  11. كما يمكن في بعض الأحيان ان تتشكل كتلة ما في منطقة الكسر نتيجة التآخر في التجبير أو ما يسمى بالفصال العضلي
  12. لذلك كما قلنا يجب الإسراع إلى العلاج عند شعورنا بألم في الكتف أو الأعراض التي ذكرناها
  13. كما يفضل عند التعرض لأي حادث أو سقوط سواء كان هناك ألم في الكتف أم لا أن نقوم بالتوجه إلى المستشفى لإجراء الصور اللازمة وذلك للتأكد من عدم وجود كسر او تشعر.

قد يهمك أيضا : كيفية علاج التشنجات العضلية

  1. تمزق الكفة المدورة:
  2. وهي إصابة شائعة الحدوث لدى الأشخاص ذوي الأعمال لتي تتطلب منهم رفع الكتف نحو الأعلى بشكل مستمر، ومن الممكن ان تكون الإصابة خفيفة ولا تتطلب تدخل طبي أو تكون حادة وتتطلب تدخل طبي فوري مثل تمزق كامل الكفة المدورة، كما أن هذه الإصابة قد تعود لعامل وراثي مثل ضعف وراثي في بنية العضلة، كما ان التقدم بالعمر يلعب دوراً أساسياً في زيادة احتمالية الإصابة، ومن المضاعفات التي من الممكن ان تحدث عند تجاهل الإصابة أو التآخر في العلاج هو فقدان إمكانية تحريك الكتف بشكل تدريجي وصولاً إلى عدم القدرة على تحريكه بالكامل و ألم الكتف المزمن ، وينصح دائما ومن اجل الوقاية من هذه الإصابات القيام بالتمارين الرياضية التي من شأنها ان تخفف ألم الكتف و تقوي عضلة الكتف وتزيد من قدرتها على تحمل العبء عليها.
  3. التهاب الكتف الكيسي:
  4. وهي أيضاً من الإصابات شائعة الحدوث التي ينتج عنها ألم الكتف المخيف وذلك لأن أسباب حدوثها متوفرة لدى الجميع مثل رفع الأشياء الثقيلة وخاصة عند رفعها فوق الرأس بشكل متكرر بالإضافة للتعرض للصدمات أو وجود إلتهاب مزمن مثل إلتهاب المفاصل أو الإصابة بالنقرس و التي تسبب جميعها ألم الكتف الشديد ، وينصح بالذهاب إلى الطبيب فوراً عند تعرضنا للإصابة لمنع تفاقم الإصابة ومن أكثر الطرق المتبعة للوقاية من هذا النوع من الإصابات هو أخذ فترات من الراحة والمحافظة على ممارسة الرياضة دائماً بالإضافة إلى المحافظة على وزن الجسم المثالي بحيث يتناسق الجسم مع العضلات الموجودة.
  5. خلع ضمن الكتف:
  6. وهو إصابة شائعة تسبب ألم الكتف الحاد و تتضمن ظهور تورم وظهور الكتف بشكل غير صحيح
  7. بالإضافة لعدم القدرة على تحريكه بالكامل، وهنا يجب مراجعة الطبيب في الحال وعدم التأخر
  8. وينصح بوضع الثلج لتخفيف ألم الكتف ريثما تصل إلى الطبيب ويتم التجبير
  9. ومن اكثر الأسباب التي تؤدي لخلع الكتف هي التعرض للحوادث أو الوقوع بشكل سيء كما ان بعض الرياضات قد تؤدي إلى حدوث الخلع،
  10. وهناك مضاعفات خطيرة في حال التأخر عن العلاج
  11. مثل تلف الأوعية والأعصاب المحيطة بالإضافة إلى حدوث تمزق في الأربطة والأوتار والعضلات لذلك لا ينصح أبداً بالتآخر عند حدوث الخلع.

مواضيع متعلقة : التهاب الأعصاب ، أعراضه و علاجه

  1. الكتف المتجمد:
  2. من أكثر العوامل التي تساعد في حدوث ألم الكتف
  3. كما تشير الدراسات هي الإصابة المسبقة بمرض السكري أو نتيجة لإصابة ما سببت تثبيت الكتف وعدم تحريكه لفترة مما يسبب زيادة المحفظة الضامة وبالتالي حدوث الكتف المتجمد
  4. ومن الدلائل على وجود تجمد في الكتف هو محدودية حركة الكتف ووجود ألم في الكتف عند تحريكه.

مواضيع ذات صلة:

تنميل اليد اليمنى 

تنميل اليد اليسرى 

  • طرق علاج ألم و إصابات الكتف :

  • دائماً ما يتجه الأشخاص المصابون بألم الكتف إلى العلاج الطبيعي والذي يستغرق وقتاً إضافياً ولكنه الأفضل.
  • هناك أيضا علاج ألم الكتف و الرقبة و الظهر بإستخدام الأدوية المضادة للإلتهاب او المسكنة والتي توصف بإشراف طبي مختص.
  • علاج ألم الكتف الجراحي وهو اخر حلول ألم الكتف أمام الأطباء فإن لم تنجح العلاجات السابقة يجب عندها التدخل الجراحي.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع

والذي تحدثنا به عن ألم الكتف وعضلاته وعن أكثر الإصابات شائعة الحدوث والأسباب التي تؤدي لذلك

كما وتحدثنا عن طرق الوقاية من كل نوع من الإصابات المسببة لألم الكتف وطرق العلاج.

نتمنى ان ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

 

Similar Posts