الرئيسية » صحة » طب عام » اصفرار العين.. أسباب، أعراض، طرق الوقاية والعلاج

اصفرار العين.. أسباب، أعراض، طرق الوقاية والعلاج

اصفرار العين
Advertisement
Advertisement

اصفرار العين

اليرقان، هو المصطلح الطبي الذي يشير إلى اصفرار الجلد والعينين، وهي الحالة التي يصاب بها الشخص، عندما يصبح جسمه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة البيليروبين bilirubin، هذه الأخيرة هي عبارة عن مادة صفراء، تتشكل عند تكسّر خلايا الدم الحمراء الميتة في الكبد، من جهة أخرى، نقصد باصفرار العين، هو عندما يتغير لون بياض العين إلى الأصفر، وسبب حدوث ذلك هو تراكم مادة البيليروبين في الدم، بحيث أن هذه المادة تنتج من تحلل أو تكسر خلايا الدم الحمراء في مادة الهيموغلوبين الذي يجعل لون الدم أحمرا.

إذ أن مادة البيليروبين تنتقل من الكبد إلى قناة الصفراء، ومن قناة الصفراء إلى الأمعاء، ومن بعدها يتم التخلص منه وذلك عن طريق البول، أما في حالة عدم قدرة الجسم على التخلص من هذه المادي، فإنه في هذه الحالة يحدث التراكم في الدم، مما سوف يؤدي إلى اصفرار العين والجلد، وأيضا الأظافر واليدين.

شاهد أيضا: أعراض جرثومة المعدة 

أهم أعراض اصفرار العين

يصاحب الإصابة باصفرار العين، ظهور الكثير من الأعراض، بعضها يعتبر جد خطير، ومن أشهر أعراض اصفرار العين،   اصفرار عدد من مناطق الوجه، وعلى العموم هذه هي أهم أعراض التي تخبرنا بأن الشخص مصاب باصفرار العين :

  • أعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا (الحمى، التعب، صداع في الرأس، التهاب الحلق، وسعال)
  • لون البول يتغير، ويصبح أصفرا داكنا أو بنيا
  • يتغير لون اللسان، بحيث يصبح أصفرا
  • يصبح لون الوجه أصفرا
  • يصبح لون العين أصفرا
  • الشعور بالمرض بشكل عام
  • تغير في طريقة الاستيقاظ
  • بهتان العينين وشحوبهما
  • عدم الاستجابة السريعة
  • الشعور بوجع في البطن
  • فقدان المريض للشهية
  • صعوبة في التنفس
  • يصبح الوجه باهتا
  • الخمول والكسل
  • الشعور بالضيق
  • الغثيان والقيء
  • شحوب الوجه
  • حكة في الجلد
  • فقدان الوزن
  • الإسهال

أعراض اليرقان الخطيرة

  • تغير واضح في السلوك، مثلا يصبح المريض في حالة نفسية سيئة
  • يصبح المريض عاجزا عن الاستيقاظ بسهولة
  • عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية
  • نزيف شديد على مستوى المستقيم
  • صعوبة أو ضيق في التنفس
  • تغير في الحالة العقلية
  • التعرض إلى الإغماء
  • هزال وضعف شديد
  • قلة البراز
  • قلة البول
  • تقيؤ الدم

 شاهد أيضا : اصفرار العيون جرس انذار على أمراض خطيرة

أسباب اصفرار العين

أسباب اصفرار العين، عند البالغين متعددة ومتنوعة، وهذه هي أبرز الأسباب :

  • الإصابة بالملاريا (الحمى الصفراء) وهو مرض خطير قاتل، ينتقل بواسطة البعوض، وهو يؤدى إلى اصفرار العين، للأسف لا يمكن الشفاء من هذا المرض، لكن يمكن الوقاية منه
  • التعرض للإصابة بأحد أمراض الكبد، مثلا: عدوى الكبد، تليف الكبد أو التهابات الكبد الفيروسي C وB (أمراض الكبد هي أهم أسباب اصفرار العين على الإطلاق)
  •  نقص إنزيم   G6PD في الجسم، وهو إنزيم مهم جدا، لأجل الحفاظ على خلايا الدم الحمراء الصحية، وذلك حتى تستطيع القيام بوظائفها بشكل سليم
  • الثلاسيميا وهو مرض وراثي، عبارة عن اضطراب يُصيب الدم يسبب خللاً في تشكّل الهيموغلوبين، وهو الشيء الذي يسبب اصفرار العين
  • الإصابة بفقر الدم الانحلالي (اضطراب في الدم يحدث عندما تتكسر خلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة في الجسم)
  • تكسر خلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة، مما يتسبب في زيادة إنتاج مادة البيليروبين
  • الإصابة ببعض أنواع السرطانات، مثلا سرطان الكبد، أو سرطان البنكرياس
  • عجز الكبد عن معالجة البيليروبين بالشكل السليم
  • الإصابة باضطرابات على مستوى الغدة الدرقية
  • خلل على مستوى القناة الصفراوية (المرارة)
  • انسداد القناة المرارية بسبب وجود حصوات
  • التهاب البنكرياس الحاد

علاج اصفرار العين

يتطلب تحديد العلاج المناسب لمشكل اصفرار العينين، أولا تحديد السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض، مثلا إذا كان سبب الإصابة راجع إلى الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أو الملاريا أو التهاب البنكرياس، في هذه الحالة سوف يصف الطبيب للمريض بعض المضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات أو مضادات الفطريات، ووغيرها من الأدوية والعقاقير المناسبة، أما في حالة كان سبب الإصابة باصفرار العين، راجع إلى عدد من العادات الغذائية السيئة، في هذه الحالة لا بد من تناول عدد من الأطعمة المفيدة والصحية، وفيما يلي هذه هي بعض الإرشادات الغذائية المهمة :

  • الكزبرة المطحونة مع سكر البنات، مفيدة للغاية لعلاج اصفرار العينين بشكل طبيعي، إذ أنه من الجيد تناول ملعقتين صغيرتين من الخليط يوميا ولمدة أسبوع كامل
  • تناول الكثير من الخضراوات، بالخصوص الخضراوات الورقية مثلا الخس، وأيضا من المفيد جدا الإكثار من الجزر
  • تناول البصل المشوي، بشكل يومي على الأقل لمدة أسبوع كامل، وسوف يكون من الصحي تناوله بعد وجبة الغداء
  • شرب الماء والسوائل بكميات وافرة، أيضا يعتبر مفيدا جدا لمشكل اصفرار العين، لأنه يمنح العين رطوبة وصفاء
  • عصير السفرجل، أيضا مفيد جدا وهو صحي، حيث أنه من الجيد شربه مرتين في اليوم، في الصباح وفي المساء.
  • عصير الطماطم مع الفلفل الأسود، مفيد للغاية، خاصة تناوله بشكل يومي قبل الإفطار.
  • ماء الورد هو أيضا مفيد، ومن الجيد تناول ملعقة كبيرة منه قبل كل وجبة غذائية.
  • من المفيد كذلك الإكثار من عصير الليمون، لأنه أيضا مفيد لاصفرار العينين.
  •  الابتعاد عن شرب الكافيين بالخصوص القهوة والشاي.
  • من المفيد تناول زيت الزيتون، خاصة عند الإفطار.

أهم طرق الوقاية

هناك عدد من الإجراءات الصحية، التي من شأنها أن تقلل فرص الإصابة باصفرار العين، هي سلوكيات صحية وجيدة للصحة بشكل عام، ومن أهمها:

  • اتباع نظام غذائي جيد، غني بالألياف والخضر والبقوليات وأيضا العصائر الطبيعية
  • تجنب قدر الإمكان التقاط عدوى الكبد الوبائي
  • مراقبة مستويات الكولسترول بانتظام
  • عدم الإكثار من تناول المسكنات
  • الخضوع لفحص شامل بانتظام
  • تجنب المشروبات الكحولية
  • أخذ قسط كافي من الراحة
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • الحفاظ على وزن مثالي
  • مراقبة الكبد بانتظام
  • الإقلاع عن التدخين
  • النوم لساعات كافية
  • مراقبة البنكرياس.

ختاما، نشير إلى أنه حتى الأطفال والمواليد الجدد قد يتعرضون إلى الإصابة باصفرار العين، وعلى العموم هي تعتبر حالة شائعة، ليست دائما خطيرة، خاصة فيما يتعلق بالمواليد الذين ولدوا قبل موعد الولادة الطبيعي، أيضا قد يصاب بعض الرضع الذين يرضعون طبيعيا، باصفرار العين، كما أنه عادة ما يحدُث يرقان المواليد الجدد لأن كبد الطفل لا يكون ناضجا بما فيه الكفاية، حتى يستطيع التخلص من مادة البيليروبين في مجرى الدم، لكن في حالات أخرى قليلة، قد يكون سبب تعرض الأطفال للإصابة باليرقان هو إصابتهم قبل ذلك بأحد الأمراض الكامنة.

أما بالنسبة للأطفال الذين أصيبوا باصفرار العيون بسبب ولادتهم المبكرة، ففي هذه الحالة فهم غالبا لا يحتاجون إلى علاج، إذ أنه نادرا ما قد يتطور إلى مضاعفات خطيرة، أما في حالة الإصابة الشديدة باصفرار العيون، فإنه تظهر على الطفل عدة علامات، هذه هي أهمها:

  • اصفرار شديد على مستوى مناطق البطن. والذراعين وحتى الساقين.
  • الخمول والإعياء وصعوبة عند الاستيقاظ.
  • لا يكتسب الطفل أية زيادة في الوزن.
  • يصبح جلد الطفل شديد الاصفرار.
  • بياض عين الطفل يصبح أصفرا.
  • يبكي الطفل بصوت عال.
  • صعوبة في تغذية الطفل.
Advertisement

Similar Posts