ما هو التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟

ما هو التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟

ما هو التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟

ما هو التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟ نادي أتلتيكو مدريد هو ناد لكرة القدم تأسست في عام 1903 واستقبال العديد من النجاحات من ذلك، واحدة من أكثر الأندية نجاحا في اسبانيا.

وإصدار اتلتيك بلباو، التي ينتمون إليها، وفي عام 1903، جعلوا أتلتيكو مدريد مسؤول فرع بلباو في بدايات .

في عام 1904 انضم طلاب الباسك المنشقين من نادي ريال مدريد، لتبدأ قصة العداوة بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد منذ إنشائها، لأن أعضاء النظام الملكي ينظر أتلتيكو كفرع المنشق خارج الإجماع .

وبدءا مسيرته الرياضية الخاصة، تحت تأثير رحيل الطلاب المؤسسين ودخول أكثر Madridists في النادي، حيث كان الرأي من بلاد الباسك في ذلك الوقت مختلفة، وهي منطقة انفصالية، وأن الاعتماد أتلتيكو مدريد على اتليتيك بيلباو حتى عام 1921، عندما شهد ذلك العام .

 

 

فترات مرت على فريق إتليتكو مدريد

وكان اتلتيكو مدريد لديه فترات جميلة وحزينة، والفوز مزدوجة في عام 1996 والفوز الدوري الاسباني 10 مرة، آخرها كان في عام 2014، وخاض دوري أبطال أوروبا مرتين، لكنها عانت أتلتيكو فترات السيئة التي تسبب لهم في الهبوط عدة مرات .

ومن المقرر أن أتلتيكو مدريد سينتقل في عام 2016 من الملعب الحالي، فيسنتي كالديرون، على ملعب لا بينيتا، حيث الملعب الجديد سوف يستوعب 70000 متفرج، 15000 أكثر من الملعب الحالي للنادي، مشيرا إلى أن أتلتيكو كان اللعب في فيسنتي كالديرون منذ عام 1966 .

تم أتلتيكو مدريد يرتدي اللون الأحمر والأبيض الحالي مخطط فضلا عن السراويل الزرقاء منذ عام 1911 .

 

 

قصة أتلتيكو مدريد مع توفير المال وإدارتها بحكمة ليست جديدة

على سبيل المثال، اختار له أحمر وأبيض اللون مقلم، الذي كان أرخص الألوان التي يمكن العثور عليها في السوق، ونتيجة لذلك اللون كان التقاليد السائدة للألوان المفرش في إسبانيا .

سيميوني الرجل الذي اعاد اتليتكو مدريد لمواجه الاعلام

وكان تعيين مدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني فأل خير على أتلتيكو مدريد في عام 2011، وذهب الفريق الى بطولة الدوري الاسباني في عام 2014، وكسر أيضا عقدة ريال مدريد، الذي استمر 14 عاما، عندما فاز بكأس الملك في عام 2013 على نفقتهم بالفوز 2-1 مباريات سلسلة طويلة ضد الفريق الملكي من دون انتصار .

 

موسم 2014-2015، ولعب في نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في عام 2014، لكنه خسر لجيرانها ريال مدريد 1، عصر دييغو سيميوني مع أتلتيكو مدريد. -4، كما فاز بكأس السوبر والدوري الأوروبي مرتين معهم .

وعلى الرغم من اهتمام العديد من الأندية الأوروبية الغنية في مجال الخدمات سيميوني، وأعلن المدرب الأرجنتيني تجديد عقده مع اتليتيكو مدريد يوم 24/3/2015 حتى عام 2020، وهو ما اعتبر تحديا لصناعة فريق ينافس على مستوى كرة القدم . ما هو التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟

 

 

استثمار حديث في نادي اتليتكو مدريد

وكانت النجاحات اتلتيكو مدريد في العصر الحديث تحت قيادة سيميوني أن يكافأ، وكان ذلك تعيين وانغ جيان لين، الملياردير الصيني ومالك مجموعة واندا العملاقة، إلى 20٪ من أسهم النادي في وقت مبكر من عام 2015، مقابل 45 مليون يورو، في خطوة دفعت مشجعي أتلتيكو مدريد إلى التفاؤل عصر أفضل مع المزيد من المال .

تغير الاستثمارات الصينية في شكل ملكية أتلتيكو مدريد، كما أن هناك 52٪ مملوكة من قبل ميغيل جيل مارين، و 20٪ من إنريكي سيريزو، و 20٪ مملوكة من قبل المستثمر الصيني، في حين يتم توزيع 8٪ من قبل المستثمرين مختلف .

 

سبب تسمية اتليتكوا مدريد بفريق الهنود الحمر

لم يتم الاتفاق على سبب يدعو أتلتيكو مدريد الهنود عليها. أحد الأسباب القوية وراء الدعوة أتلتيكو مدريد لقب الهندي هو أن الفريق، خلال 1970s، اشترى أكثر لاعبي أمريكا الجنوبية، بعد السماح الاندية الاسبانية لشراء لاعبين محترفين، في حين أن منافسه ريال مدريد، كان يشتري اللاعبين المحترفين في أوروبا .

أتلتيكو مدريد خلال تلك الفترة وقعت العديد من اللاعبين من الأرجنتين والبرازيل، ولأن السكان الأصليين في تلك البلدان كانت تعرف باسم الهنود، أعطيت هذا اللقب للنادي .

وهناك نظريات أخرى شرح اسم أتليتكو مدريد كما الهنود، بما في ذلك ملعبهم يقع على ضفة نهر مانزاناريس، وMantharis هو اسم معركة فيها الإسبان هزيمة الهنود في كولومبيا . وهناك أيضا سبب يتعلق بحقيقة أن الهنود هم الأعداء التقليديين للرجل الأبيض عندما اكتشف العالم الجديد، ومنذ أتلتيكو مدريد هي العدو ريال مدريد، هو عدو للأبيض، والعدو من الفريق الذي دعا الصحافة الفايكنج، وكان الهنود الحمر علاقة عداوة كبيرة مع الفايكنج لأنهم كانوا من بين الغزاة الأولى لمناطقهم .

 

الاحباط الاوربي مرتين ضد التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟

ذهب أتلتيكو مدريد من خلال تجربة مؤلمة مرتين، بطريقة مثيرة في دوري نهائيات أبطال أوروبا، وأمام نفس الخصم، ريال مدريد . ما هو التاريخ الكروي لفريق إتليتكو مدريد ؟

وخلال عام 2014 النهائي، تقدم أتلتيكو مدريد حتى الدقيقة 94 بهدف نظيف، لتلقي هدف التعادل من ضربة ركنية وسجل سيرجيو راموس، وانهار الفريق في الأوقات الإضافية، وفقدان اللقب 1-4 .

الفرصة عاد لاتليتيكو في 2015-2016 الموسم، بعد الإطاحة حامل اللقب برشلونة ومعظم المرشحين البارزين، بايرن ميونيخ، وبلغ المباراة النهائية، يحملون الكثير من الثقة، والثقة بالنفس والرغبة في الانتقام، ولكن هذا لم يحدث .

في المباراة النهائية لهذا الإصدار، تقدم سيرجيو راموس مرة أخرى، ولكن أتلتيكو مدريد يعادل النتيجة في الدقائق الأخيرة 10، وظهر أفضل نسبيا في الدقائق المتبقية، ولكن استمرت المباراة لركلات الترجيح .. أن يخسر مرة أخرى، وذلك يشبه ضربة الأخلاقية التي لا يمكن السكوت عن هذا المشروع. المدرب دييغو سيميوني .

 

الفتة الذهبية الاولي و المدرب الارجنتيني الاصل ” الفيلسوف”

بعد وصول المدرب هيلينو هيريرا في أوروبا من أبواب ريال بلد الوليد لموسم واحد، أتلتيكو مدريد مطاردة له دون أن يعلم أحد أن هذا المدرب سيدخل التاريخ في وقت لاحق من أوسع أبوابه .

دخلت هيريرا اتلتيكو مدريد في عام 1949، واستفاد من وجود النجمة المغربية الكبيرة، العربي بن مبارك، والفوز بلقب الدوري مرتين على التوالي، 1949-1950، 1950-1951، وكان الفريق في المرتبة بين الأعلى في إسبانيا .

العديد من دعوة فترة هيريرا بين 1949-1952، الأولى فترة ذهبية للفريق، لأنها هي الفترة الأولى التي الكثيرون مقارنة مع المعارضين كبيرة ريال مدريد وبرشلونة .

 

الحظ السئ في ضربات الجزاء الذي الذي لا ينتهي

أصبحت العقوبات في نهاية موسم 2015-2016 وخلال الموسم التالي لعنة الذي ضرب أتلتيكو مدريد الصعب .

أتلتيكو مدريد أهدر ركلة جزاء خلال 2015-2016 نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد عن طريق أنطوان غريزمان، ثم خسر المباراة بركلات الترجيح .

في الموسم التالي 2016-2017، مع أول ركلات جزاء 10 التي حصل عليها الفريق، وإهدار 6 منهم، لإدخال عناوين الصحف كما لو كان الفريق الذي لا يمكن أن يسجل ركلات جزاء، والمدرب سيميوني مبررا في الوقت الذي يهم بالقول: “مع الضغط النفسي والعام، فإنه لا يمكن أن يقال أن التدريب يمكن الاستفادة” .

Similar Posts