الرئيسية » صحة » طب عام » أمراض » التهاب اللثة.. كيف يتم علاجه والوقاية منه

التهاب اللثة.. كيف يتم علاجه والوقاية منه

التهاب اللثة
Advertisement

التهاب اللثة

يبحث الكثير من الأشخاص عن بعض الطرق الشائعة حول كيفية علاج التهاب اللثة ، حيث أن هذا الالتهاب يعاني منه الكثيرون، وللعلم أن هذا الالتهاب عبارة أن ورم يظهر علي اللثة من الخارج فيؤثر بالسلب علي الأسنان، وبالتالي فانه يؤثر علي عملية مضغ الطعام وتناول المشروبات بدرجة كبيرة.

لماذا يجب علاج التهاب اللثة في اسرع وقت؟

لا ينصح أطباء الأسنان بان يتم تجاهل علاج التهاب اللثة إذا ما تم تكراره أكثر من مرة، وقد يرجع السبب في تلك النصيحة إلي أن التهاب اللثة في بعض الأحيان قد يتحول إلي التهاب مزمن يتغلغل إلي داخل العظام والأنسجة، وبالتالي فان الأمر قد يتطور إلي أن يتم فقد الأسنان بشكل نهائي، ولهذا ومنعا لحدوث ذلك الأمر فقد جاءنا اليكم ببعض طرق علاج التهاب اللثة الهامة لحل لتلك المشكلة.

اقرأ أيضا: هل تعاني من نزيف اللثة؟

 

علاج التهاب اللثة بطرق طبيعية

استخدام الأعشاب

قبل التطرق إلى طرق علاج التهاب اللثة  يتم إلى اللجوء الطبيب وغالبا ما تكون تلك الطرق إلي الحل الأخير في حالة عدم شفاء اللثة، سوف نستعرض معا بعض الطرق العلاجية التي يمكنك استخدامها عن طريق الأعشاب والتي يمكنك استخدامها في الالتهابات العادية، والتي غالبا ما تكون علي النحو التالي:

استخدام زيت الزيتون

أشارت المصادر الطبية بعض أن زيت الزيتون من أهم الزيوت التي يتم استخدامها بشكل خاص في القضاء علي البكتيريا التي قد تتواجد بكثرة في اللثة نتيجة إهمال بعض الأشخاص في غسل اللثة والأسنان، ولهذا فقد ينصح الأطباء باستعمال زيت الزيتون لمدة لا تزيد عن ثلاثة أسابيع لعلاج التهابات اللثة ، وبالتالي فإننا ننصح بأخذ كمية صغيرة من زيت الزيتون ثم قم بوضعها علي اللثة ثم ابدأ بعملية الفرك والتدليك وسوف يختفي الالتهاب في الوقت المحدد.

عشبة المرة

تعتبر عشبة المرة من أحد الأعشاب الهامة التي يمكنك استخدامها في علاجات متعددة مثل، علاج المفاصل وعلاج بعض الأورام السرطانية والتخفيف من آلام الأعصاب، كما ينصح باستخدامها في علاج التهاب و ورم اللثة وإزالة الم عنها،  كما أنها تدخل في بعض العلاجات كمرطب للفم، ولهذا فقد ينصح الخبراء بوضع عشبة المرة علي اللثة لأنها تقضي علي الالتهاب بشكل فعال.

شاهد أيضا: فوائد العنب للفم و اللثة

الكركم

في الكثير من الأحيان ينصح خبراء العلاج عن طريق الأعشاب باستخدام الكركم كحل فعال لالتهاب اللثة، لأنه قد تم تصنيفه كأفضل نوع من الأعشاب الذي يقضي علي بعض أنواع الالتهابات من أهمها، التهاب المفاصل وعلاج الالتهابات الناتجة عن الربو، كما يتم استخدامه في علاج نزلات البرد، وقد يرجع السبب في أهمية استخدام الكركم إلي أنه يحتوي علي عدة خصائص رائعة تساعد علي القضاء علي التهاب اللثة، حيث أنه يحتوى علي بعض المضادات الحيوية التي تقضي علي الفطريات والميكروبات.

تعرف أيضا على: فوائد الكركم للصحة و الجسم

استخدام الماء والملح

قد لا تكون تلك الطريقة من الطرق المتابعة في العلاج بالطرق العشبية ولكنها تعتبر من أهم الطرق التقليدية التي يتبعها القدماء في علاج التهاب اللثة ، وذلك من خلال استخدام الملح والماء، حيث يتم دمج الاثنين معا وتتم الغرغرة بها ثلاث مرات يوميا، وقد أشارت المصادر الطبية أن هذا الأمر يعمل علي تخفيف التهاب اللثة والألم الناتج منه، كما يساعد علي القضاء علي رائحة الفم الكريهة، والتقليل من انتشار البكتيريا في الفم إلي حد كبير.

علاج التهاب اللثة بطرق طبية

عن طريق استخدام الأدوية

بعد أن تعرفنا علي علاج التهاب اللثة عن طريق استخدام الأعشاب، سوف نأتي إلى المرحلة الثانية في تلك المقالة والتي تختص بعلاجات التهاب اللثة عن طريق الأدوية، مع العلم أن تلك العلاجات لا ينصح بها إلا بعد أن يتم الذهاب إلى الطبيب المختص في علاج اللثة والأسنان لأنها قد تحتوى علي بعض الآثار الجانبية، وغالبا ما تكون تلك الأدوية علي النحو التالي:

 دواء الدوكسيسيكلين

قد يرشح الأطباء عند فحص اللثة علي الفور باستخدام دواء الدوكسيسيكلين ، حيث أنه يعمل علي الحد من ظهور البكتيريا داخل الفم، كما أن الدواء يعمل علي الحد من الالتهابات التي تصاحب دواعم الأسنان.

أن هذا الدواء عبارة عن أقراص يتم وصفها للكبار والصغار علي حسب الجرعات، وكما ذكرنا سابقا لا ينصح باستخدام الدواء في حالة الإصابة بالمرض الكلوي أو الكبدي، كما لا ينصح باستعمال للنساء الحوامل أو خلال الرضاعة.

تابع معنا : أسباب مرارة الفم و علاجها بطرق طبيعية

 دواء المينوسيكلين

يعتبر دواء المينوسيكلين من أشهر الأدوية التي يتم الاستعانة بها في القضاء علي عمليات التسوس وتنظيف الأسنان والحد من مشكلة التهاب اللثة، كما أنه يقضي علي التهاب المفاصل، وقد يرجع السبب في ذلك الأمر إلي أن هذا الدواء يحتوي علي بعض الخصائص الخاصة التي تقضي علي البكتيريا التي قد تتسبب في تلك الالتهابات، وللعلم الدواء لا يتم استعماله في حالات الإصابة بمرض الالتهاب الكبدي أو الكلوي أو الحساسية، كما لا ينصح باستعماله في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

 دواء الأريثروميسين

يعتبر دواء الأريثروميسين من احد الأدوية التي يتم استخدامها في علاج التهاب اللثة، حيث أنه يحتوى علي بعض المضادات الحيوية التي تساهم في القضاء علي البكتيريا، ولكن هذا العلاج علي وجه التحديد يحتاج إلى أخذ الجرعات بالطريقة الصحيحة، حيث أن هذا الدواء يحتوي علي بعض الآثار الجانبية التي يجب الانتباه لها من أهمها، الإصابة بالإسهال والتقيؤ والشعور بوجود ألم في البطن.

قد يهمك أيضا : تقرحات الفم المزعجة.. أسبابها و علاجها

علاج التهاب اللثة عن طريق التدخل الجراحي

والان نأتي إلى نهاية مقالتنا لهذا اليوم، والتي نستعرض من خلالها كيفية علاج التهاب اللثة عن طريق استخدام العمليات الجراحية، والتي غالبا ما تكون الحل الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء في حالة عدم استجابة المريض إلي العلاج الذي يختص بالدواء

وتكون تلك العلاجات علي النحو التالي:

عملية شق النسيج الرخوة في اللثة

إن عملية شق النسيج الرخوة في اللثة يتم إجراؤها علي عدة مراحل، حيث يتم أولا أن يقوم الطبيب بالوصول إلي جدر اللثة، ثم يقوم بتخطيط اللثة وإعادتها مرة أخري إلي مكانها، وقد يتم إجراء تلك العملية حتي يتم منع تخزين الجير والمواد المترسبة داخل الفم.

عملية ترقيع اللثة

تعتبر عملية ترقيع اللثة من أشهر العمليات التي يلجأ الأطباء إليه في حالة عدم استجابة المريض إلي الطرق العلاجية السابق ذكرها، وتتم تلك العملية عن طريق أخذ نسيج من مكان آخر في الجسم، ثم يقوم الطبيب وضعه في مكان التهاب اللثة، وللعلم أن تلك العملية قد تحتاج إلي حوالي ثلاثة أشهر إلى أن تعود مرة أخري إلي مكانها بشكل سليم كما كانت عليه سابقا.

كيفية المحافظة على عملية ترقيع اللثة

بعد الانتهاء من عملية ترقيع اللثة قد يعتقد البعض أن الانتهاء من العملية يعنى نهاية المشكلة، ولكن أن الأمر يحتاج إلي بعض الإجراءات الخاصة التي يجب أن يتم الاهتمام بعدم تعرض تلك العملية حتي يتم حل المشكلة، وتلك الإجراءات علي النحو التالي:

 اتباع نظام غذائي سليم

بعد إنهاء العملية ينصح الأطباء عادة بعدم اتباع النظام الغذائية التي قد تعدوا عليها فيما سبق، وذلك فإننا نوكد ضرورة عدم تناول الأطعمة التي تحتوي علي مواد حارقة أو مواد صلبة حتي لا يشعر المريض بألم لا يمكن تحمله، كما لا ينصح بتناول المشروبات الباردة التي يمكنها أن تتسبب في تهيج اللثة مرة أخرى.

شاهد أيضا: فطور الفم و الأسنان و علاجها

الاعتناء بنظافة الأسنان

أن هناك بعض الأشخاص قد تتسبب في التهاب اللثة بشكل مباشر، ويتم ذلك الأمر من خلال عدم الاهتمام بنظافة الأسنان أو الاستعمال معجون أسنان يساعد علي التهيج، وبالتالي وعند الانتهاء من عملية ترقيع اللثة يجب أن يتم الاعتناء بنظافة الأسنان مع مراعاة اختيار الفرشاة والمعجون الذي يتناسب مع اللثة.

عدم نزع الضمادة

في بعض الأحيان ونخص بالذكر في هذا الأطفال علي وجه التحديد، يقوم البعض منهم بمحاولة نزع الضمادة لعدم رغبتهم في وضعها، وللعلم أن هذا الأمر قد يؤدي إلى إفساد العملية بالكامل، حيث أن عملية ترقيع اللثة تحتاج إلي حوالي نصف شهر حتي يقوم الطبيب فقط بنزع الضمادة.

Advertisement

Similar Posts