الرئيسية » صحة » التهاب اللوزتين.. الأسباب وطرق العلاج

التهاب اللوزتين.. الأسباب وطرق العلاج

علاج التهاب اللوزتين
Advertisement

التهاب اللوزتين

أن التهاب اللوزتين من الالتهابات الشائعة التي تحدث بصفة خاصة عند الأطفال ولكنها يمكن أن تحدث أيضا عند الكبار، ويحدث هذا الالتهاب نتيجة وجود بعض البكتريا أو الفيروسات في الحلق، مع العلم أنه لا يتم علاج التهاب اللوزتين إلا عند التدخل الجراحي في أغلب الأحيان، أو تختفي الأعراض من نفسها بعد فترة.

شاهد أيضا : التهاب اللوزتين البكتيري

لماذا يجب علاج التهاب اللوزتين؟

يجب أن يتم علاج التهاب اللوزتين علي الفور في حالة وجود ألم شديد في الحلق خلال عملية بلع الطعام أو بلع الريق، كما أن هناك بعض الأشخاص قد تصاب بالشعور الدائم بالصداع المزمن مع وجود ألم في البطن وبالتالي فإن من الأفضل أن يتم علاج تلك المشكلة قبل أن يتعرض الطفل إلى ارتفاع في الحرارة، وبالتالي فإنه لا يمكن علاجه بطريقة واحدة ولكن يمكن علاجه بعدة طرق مختلفة واليكم فيما يلي أهم الطرق اللازمة في العلاج.

علاج التهاب اللوزتين بالطرق الطبيعية

أكدت البحوث الطبية والدراسات أن التهاب اللوزتين يمكن أن يختفي من تلقاء نفسه في خلال أسبوع أو اقل، ولكن وفي تلك الفترة يجب أن يتم اتباع بعض الطرق العلاجية البسيطة التي يمكن أن يتم استخدامها في المنزل للقضاء علي التهاب وغالبا ما تكون تلك الطرق علي النحو التالي:

شاهد أيضا : نقصان الوزن عند الأطفال

 الابتعاد عن التدخين

يؤثر التدخين بالسلب علي الإنسان إلي حد كبير، وهذا ما يراه الأطباء فيما يختص بمرض التهاب اللوزتين، حيث أثر الدخان علي اللوز قد يظهر بوضوح علي المدخنين من فترة طويلة، كما أن الأطفال هم الأكثر عرضة لهذا الالتهاب بسبب دخان السجائر وهذا ما يعرف بالتدخين السلبي، وبالتالي يجب أبعاد الطفل عن المدخن إلي أن تنتهي تلك الفترة.

 تناول الأقراص الخاصة بالالتهاب

ينصح الأطباء في حالة التهاب اللوز عند الأطفال بان تناول بعض الأقراص التي تحتوى المضادات التي يمكنها التي تقضى على التهاب، مع العلم أن هناك بعض الأقراص لا ينصح باستخدامها لأنها تحتوي علي بعض المواد التي يمكن أن تهيج الحلق.

 استخدام بخار الماء

نظرا إلى أنه قد يعمل علي جفاف الحلق، فقد ينصح البعض باستخدام حمام البخار للحد من الجفاف، كما يمكن أن تقوم بتغير جو الغرفة التي يوجد بها المريض كل فترة وأخرى، كما يمكنك أن تقوم بالتنزه لفترة قصيرة بشكل يومي حتي يتم استنشاق بعض الهواء.

استخدام الماء والملح

يمكنك استخدام الغرارة التي تحتوي علي الماء والملح للحد من التهاب اللوزتين، مع العلم أن هذا العلاج لا يتم استخدام تلك الطريقة إلا بعد أن يتم عرض الأمر علي الطبيب المعالج، حيث أن هناك كميات معينة يجب أن يتم استخدامها علي حسب الفئة العمرية، حيث أن جرعة الأطفال تختلف عن جرعة الكبار.

 تناول المشروبات الدافئة

ينصح بتناول السوائل الغير مثلجة وقد يرجع السبب في ذلك إلي أن تلك السوائل تعمل علي الحد من الالتهاب بشكل كبير، وبالتالي يمكنك تناول شوربة الخضار والشاي، كما يمكنك أن تقوم بتناول العسل مع الماء الفاتر علي الريق لأنه يساهم في التخفيف من التهاب اللوزتين.

عدم الإجهاد

عند الإصابة بهذا الالتهاب فانه لا ينصح بالعمل الشاق أو التحدث بصوت حاد أو مرتفع، كما يفضل عدم الصراخ المستمر، وبالتالي فإنه من الأفضل في تلك الحالة الحصول علي بعض الراحة والاسترخاء لمدة كافية حتي تهدأ الأمور، كما ينصح بعدم رفع الصوت حتى لا تزداد المشكلة.

 التدخل الطبي لعلاج التهاب اللوزتين

بعد أن استعرضنا معا أكثر الطرق الطبيعية التي يمكنك استخدامها من اجل التهاب اللوزتين في الحالات العادية، سوف نتعرف معا علي العلاج عن طريق التدخل الطبي في بعض الحالات التي قد ترتفع فيها نسبة التهاب إلي حد كبير وتلك الطرق سوف نتعرف عليها بعد قليل ولكن علينا أولا أن نتعرف علي كيفية تشخيص الحالة قبل بدء العلاج.

كيفية تشخيص الحالة قبل بدء علاج التهاب اللوزتين

عن بدء التشخيص يبدأ الطبيب في فحص الحلق والتأكد من أن الشخص يعاني من طفح جلدي أم لا، بعد ذلك يتم فحص الرقبة للتأكد من عدم وجود ورم غدة، ثم يتم التأكد من عدم وجود ورم في الطحال، وأخيرا يقوم الطبيب للتأكد من أن الشخص يعانى من ضيق التنفس أم لا يعانى منه.

اختبار المسحة

يقوم الطبيب بطلب عمل مسحة علي الحلق للحصول علي عينة يتم فحصها في المعمل حتى يتم التأكد من عدم وجود بكتيريا، مع العلم أن الاختبار لا يأخذ أكثر من 10 دقائق أو اقل، الاختبار يقوم بتوضيح الحالة حتى يتمكن الطبيب من التعامل معها، حيث أن قد يشير إلي وجود عدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية، وبالتالي لا يمكن إجراء التشخيص الأخير إلا بعد عمل هذا اختبار.

فحص تعداد الدم

يعتبر هذا الفحص هو الإجراء الأخير الذي يتبعه الطبيب فحص المريض، حيث أنه يحصل علي عينة من الدم من خلال المختبر، والتي يتم من خلالها اختبار الدم للتعرف علي المعدل الحقيقي الذي للبكتيريا أن وجدت فإذا كانت المعدل أعلى من المعتاد فإن الإصابة قد تكون عدوى بكتيرية، وفي حالة الانخفاض فإن الإصابة تكون عدوى فيروسية، وهكذا وبعد تشخيص الحالة يتم اللجوء إلي التدخل الطبي علي حسب الحالة وغالبا ما يكون التدخل علي النحو التالي:

استخدام البنسلين

عند عدم تحمل التهاب اللوزتين يجب استشارة الأطباء للحد من الم الناتج عن التهاب اللوزتين، ويقوم الطبيب علي الفور بوصف مادة البنسلين في علاج الاتهاب، وللعلم أن البنسلين يعتبر من أشهر العلاجات التي يتم استخدامها كنوع من المضادات الحيوية التي تقوم بعلاج الالتهاب  الناجم عن العدوى البكتيرية.

أن هناك بعض الأشخاص لا تقتنع باستخدام البنسلين لفترة طويلة وبالتالي فانهم يقومون بإيقاف العلاج من تلقاء أنفسهم، ولا ينصح بالقيام بهذا الأمر علي الأطلاق، لأنه يعمل علي عدم نجاح الخطة العلاجية التي تتم عن طريق تناول البنسلين مما يعمل علي ارتفاع نسبة الالتهاب حد كبير، وبالتالي يمكنك أخذ البنسلين لمدة أسبوع أو أكثر من خلال الفم علي حسب راي الطبيب فيما يختص بعدد الجرعات التي يتم استخدامها.

علاج التهاب اللوزتين عن طريق التدخل الجراحي

في حالة فشل البنسلين في معالجة التهاب اللوزتين و فشل العلاجات الأخرى، يلجأ الطبيب إلى الحل الأخير للقضاء علي التهاب اللوزتين وهو عن طريق التدخل الجراحي، والذي لا يمكن أن يتم اللجوء إليه إلا في حالة ظهور الأعراض التالية علي المريض.

يجب علاج التهاب اللوزتين في حالة الخراج اللوزي

الخراج اللوزي هو من أحد العوامل الخطر التي يمكن يصاب بها مريض التهاب اللوزتين بعد فترة معينة، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية، مع العلم أن الخراج لا يأتي إلي كبار السن ولكنه يأتي بشكل كبير إلي الفئات الأصغر سنا مثل الشباب والأطفال.

يجب علاج التهاب اللوزتين في حالة عرقلة البلع

يشعر بعض الأشخاص في الكثير من الأوقات أن هناك عرقلة البلع أثناء تناول الطعام الصلب أو الطعام الذي يتكون من أحجام كبيرة مثل اللحوم أو الدواجن أو الفاكهة المقطعة إلي قطع كبيرة، كما أن هناك بعض الأشخاص تعانى من عرقلة البلع أثناء تناول الأطعمة العادية.

حالة ضيق النفس

في بعض الأحيان تتفاقم مشكلة التهاب اللغة إلى حد كبير حيث أن اللوزتين يصابوا بحالة من التضخم، وقد يؤدي هذا إلى الشعور الدائم بصعوبة التنفس إلي درجة أن الطبيب قد ينصح علي الفور بإجراء العملية الجراحية علي الفور حتى لا يصاب المريض بالاختناق.

الإصابات السنوية

يعانى بعض الأشخاص من الإصابة بمرض التهاب اللوزتين مرة كل سنة، كما أن هناك بعض الأشخاص قد تصاب بهذا الالتهاب 5 مرات كل سنتين، وأخيرا فقد يصاب بعض الأشخاص بالالتهاب 7 مرات في سنة واحدة، وبالتالي فإن الطبيب لا يمكنه التأخر في القيام بالتدخل الجراحي عند التأكد من الأعراض.

Advertisement

Similar Posts