صحة

التهاب المسالك البولية عند النساء بين الأعراض والعلاج

التهاب المسالك البولية عند النساء بين الأعراض والعلاج

التهاب المسالك البولية عند النساء يعتبر من المواضيع الشائعة في الوقت الحالي والتي تصاب بها نسبة كبيرة من النساء إلى جانب الرجال أيضاً، والتهاب المسالك البولية في الولايات المتحدة الأمريكية يصيب ما يزد عن ثمانية ملايين مواطن أمريكي سنوياً، كما أن المسالك البولية نفسها بصورة عامة تتكون من الكلى، والحالب، والإحليل والمثانة وتتمثل وظيفتها في تخليص الجسم من الفضلات والأملاح وهذه المسالك بكل مكوناتها قد يأتي عليها يوم وتتعرض للالتهابات.

اقرأ أيضاً:هذه هي أبرز أعراض مقاومة الأنسولين عند النساء

التهاب المسالك البولية

يمكننا تعريف التهاب المسالك البولية بأنه التهاب يوجد في الجهاز البولي من الجسم حيث يصيب عضو من أعضاء المسالك البولية، وغالبية الالتهابات البوية تكون نتيجة نمو بكتيريا في الأمعاء تحديداً في منطقة المستقيم وتُعرف باسم بكتيريا الإشريكية القولونية E.Coli.

والالتهابات في البول التي تعاني منها السيدات وبصورة عامة بأخذ العديد من المسميات منها التهاب الكلى، والتهاب الإحليل، وكذلك التهاب المثانة.

اقرأ أيضاً:علاج تساقط الشعر الشديد عند النساء

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء

تصاب النساء بالتهاب المسالك البولية خاصة عند الولادة، نظراً لأن الإحليل لديها يكون أقصر من الرجال وتكون فتحة الإحليل أقرب للمنطقة التناسلية الخاصة بها، بما يسمح للبكتيريا بالدخول إلى المثانة والتسبب بحدوث التهاب المسالك البولية، مع العلم أن أكثر النساء عرضة للإصابة بهذه الالتهابات هن النساء المتزوجات، والنساء في فترة الحمل، وعند خضوعهم لعملية جراحية.

وهنا سنعرض لكم أهم أعراض التهابات البول التي تصيب النساء وهي على النحو التالي:

  • حدوث تغيير في لون ورائحة البول حيث أن لون البول يميل للأصفر الغامق ورائحة البول تكون كريهة.
  • الشعور بحرقة وألم خلال التبول.
  • وجود دم في البول.
  • الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر والشعور بضرورة التوجه إلى الحمام بشكل عاجل مع أن كمية البول تكون قليلة.
  • الاستيقاظ من النوم بشكل متكرر للتبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم مع الشعور بالقشعريرة والغثيان.
  • الشعور بألم حاد في منطقة أسفل البطن وأسفل الظهر.

علاج المسالك البولية لدى النساء

يتمثل علاج المسالك البولية عند النساء في هذا النحو:

  • في حال كانت السيدة تعاني من التهاب المثانة البسيط فعليها تناول المضاد الحيوي لمدة تتراوح من 3 إلى 5 أيام.
  • بينما في حال كانت السيدة حامل وتعاني من التهاب المثانة أو كانت السيدة مصابة بمرض السكري فعليها تناول المضاد الحيوي لمدة تتراوح من 7 إلى 14 يوم.
  • ومن الضروري الالتزام بفترة العلاج بالمضاد الحيوي حتى لو كان هناك تحسن، لأن عدم الاستمرار بتناول المضاد من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة مرة أخرى بالالتهابات وبشكل أقوى من السابق.

قد يهمك أيضاً:أسباب الشخير عند النساء وما طرق علاجها

السابق
فوائد السوشي.. إليك 11 فائدة صحية مذهلة
التالي
إليكم أبرز أسباب الشعور بالدوخة خلال الرياضة