أطفال

كل ما يجب معرفته عن حساسية اللاكتوز عند الأطفال

كل ما يجب معرفته عن حساسية اللاكتوز عند الأطفال

حساسية اللاكتوز عند الأطفال تعتبر من المشاكل الصحية المزعجة لكثير من الأطفال وامهاتهم خاصة عندما تجد طفلها يشعر بعد الراحة والانزعاج من بعض الأطعمة التي يتم يتناولها والتي تشتمل على اللاكتوز، حيث أن حساسية اللاكتوز تعتبر نوع من أنواع الحساسية التي يتعرض لها الطفل وتساهم في فقدانه القدرة على تحمل سكر اللاكتوز الذي يوجد في حليب الأم، بالتالي يواجه صعوبة كبيرة في هضم وامتصاص الحليب بشكل طبيعي.

اقرأ أيضاً:إلى الأمهات كل ما يتعلق بحساسية القمح عند الأطفال

 حساسية اللاكتوز عند الأطفال

هذا النوع من الحساسية التي يعاني منها الطفل تحدث من خلال أن جسم الطفل لا يستطيع هضم سوى شيء واحد ألا وهو سكر اللاكتوز، ففي حال تناوله الجلوكوز سيحتاج هنا إلى الصوديوم والطاقة بما يسمح بفتح البوابات ودخول الجلوكوز للجسم، وهذا الأمر غير متاح لدى الأطفال، فيبقى هذا الجلوكوز في الأمعاء ويصاب بعدها الطفل بالبكتيريا، وعند إفراز اللاكتوز يتعرض الطفل لكثير من الغازات والانتفاخات، وفي حال كان الطفل يعاني من نقص في اللاكتوز سيكون أكثر عرضة للإصابة بحساسية اللاكتوز التي تجعله يواجه صعوبة في الهضم.

أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال

تظهر أعراض عدم تحمل اللاكتوز عند الرضع بعد مرور نصف ساعة إلى ساعتين من تناو حليب الأم، أو الحليب الصناعي، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الإصابة بالإسهال، وغازات شديدة في البطن.
  • يواجه الطفل صعوبة في النمو أو اكتساب الوزن.
  • الإصابة بالقيء والغثيان.
  • انتفاخ معدة الطفل بشكل مزعج.
  • ملاحظة انفعال الطفل وبكاءه بصورة مستمرة.

اقرأ أيضاً:السمنة عند الأطفال بين الأسباب وسبل التعامل معها

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز عند الرضع

لا بد من توضيح الفرق بين حساسية اللاكتوز وبين حساسية الحليب لدى الأطفال، حيث أن الحليب بصورة عامة يشتمل على 3 مكونات، سكر الحليب أي اللاكتوز، وبروتين الحليب، ودهون الحليب إلى جانب بعض العناصر الغذائية والمعادن كالحديد والكالسيوم، وهذه الحساسية تعتبر بمثابة خلل واضطراب في الجهاز المناعي للطفل ليعطي الجسم ردة فعل غير طبيعية ضد بروتين الحليب ويتعامل معه ككائن غريب، ليقوم بعدها بإفراز أجسام مضادة للقضاء عليه، وبهذا الشكل تحدث حساسية الحليب.

بينما حساسية اللاكتوز أو عدم تحمل اللاكتوز يكون فيها الجسم غير قادر على هضم اللاكتوز نتيجة وجود نقص في إنتاج إنزيم اللاكتوز الذي يعمل على هضم اللاكتوز الموجود أساساً في الحليب، ليبقى اللاكتوز في الجسم ويصل للأمعاء غير مهضوم، وتقوم بكتيريا الأمعاء بالتغذية عليه، ما يؤدي للإصابة بحساسية اللاكتوز.

قد يهمك أيضاً:10 أطعمة تقوي المناعة عند الأطفال | أعشاب مقوية للمناعة

السابق
إلى الأمهات كل ما يتعلق بحساسية القمح عند الأطفال
التالي
وصفات لطهي السمك بطريقة صحية.. إليكم أهم الطرق لإعداد طبق سمك شهي وصحي