الرئيسية » سؤال وجواب » ما هو حكم صلاة العيد في الإسلام ؟!

ما هو حكم صلاة العيد في الإسلام ؟!

ما هو حكم صلاة العيد في الإسلام ؟!
Advertisement
Advertisement

حكم صلاة العيد تعتبر من الأمور الهامة بالنسبة للمسلمين الذي يملكون عيدين شرعيين في الإسلام ألا وهما عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك ولكل عيد منها توقيت زمني معين يأتي فيه ولكل عيد طقوس معينة وصلاة كذلك، حيث شرع الإسلام صلاة العيدين والتي يكون توقيت الصلاة فيهنا من صباح أول أيام عيد الفطر وعيد الأضحى، كما أن نبينا محمد –صلى الله عليه وسلم-كان مواظباً على أداء صلاة العيدين، وكان يحض الرجال والنساء على أداء هذه الصلوات، مع العلم أن صلاة العيد عدد ركعاتها ركعتين ويأتي بعدها خطبتين.

اقرأ أيضاً:ما هو حكم زيارة القبور ؟!

حكم صلاة العيد

لا بد أن كثير من المسلمين يتساءلون عن صلاة العيد إن كانت فرض أم سنة أم مستحبة، وهنا نجد أن المذاهب الفقهية اختلفت فيما بينها حول أداء المؤمن لصلاة العيد سواء عيد الفطر أو عيد الأضحى ومن هذه الآراء على النحو التالي:

  • أوضح مذهب الحنفية أن صلاة العيد واجبة على كل شخص تكون صلاة الجمعة واجبة عليه، وذلك من باب أن النبي محمد –صلى الله عليه وسلم-كان يواظب على القيام بصلاة العيد، واستدل الحنفية في هذا الحكم بقول الله تعالى في كتابه العزيز: “ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون”.
  • جاء رأي الشافعية في أداء المؤمن وقيامه بصلاة العيد أن صلاة العيد سنة مؤكدة عن النبي محمد –صلى الله عليه وسلم-الذي كان حريصاً على أداء صلاة العيد ولم يفوت أي صلاة سوى صلاة الأضحى التي أداها منفردة نظراً لانشغاله في منى.

اقرأ أيضاً:ما هو حكم قراءة القرآن بدون وضوء ؟!

  • قال الحنابلة إن صلاة العيد للمؤمن تعتبر فرض كفاية، وكان دليلهم على هذا الحكم بأن النبي الكريم خاتم المرسلين محمد كان يحافظ على صلاتها، والصحابة الكرام كذلك استجابة لأوامر الله تعالى، حيث قال تعالى: “فصل لربك وانحر”.
  • أكد المذهب المالكي أن صلاة العيد سنة واجبة على المسلمين الواجب عليهم أداء صلاة الجمعة، أي كل شخص ذكر حر بالغ يقيم في البلد، بينما حكم صلاة العيد للنساء هنا تكون غير واجبة وغير ملزمة كون صلاة الجمعة غير واجبة عليهن، بل مستحبة صلاة العيد لهن.

قد يهمك أيضاً:ما هو فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟!

Advertisement

Similar Posts