دين

ما حكم صيام يوم الجمعة هل هو مكروه أم جائز ؟!

ما حكم صيام يوم الجمعة هل هو مكروه أم جائز ؟!

حكم صيام يوم الجمعة يعتبر من الأحكام المتعلقة بأصول الشريعة الإسلامية والتي يجب على المسلمين كافة معرفتها والاطلاع عليها جيداً لكي تكون أعماله وأفعاله ضمن حدود الشرع والدين، حيث أن الصيام يعتبر من العبادات التي تقرب المؤمن من ربه وتكسبه الأجر والثواب وتكفر عنه الذنوب والخطايا، كما أنه من أركان الإسلام الخمسة، وهناك عدة أنواع من الصيام، هناك صيام شهر رمضان المفروض على كل مسلم بالغ عاقل، وهنا صيام يعتبر من النوافل لنيل مزيد من الحسنات كصيام شهر شوال، أو صيام شهر شعبان، أو صيام يومي الجمعة والسبت أو صيام أيام معينة من الأسبوع.

اقرأ أيضاً:ما هو فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟!

حكم صيام يوم الجمعة

لا بد أن كثير من المسلمين يقومون بصيام أيام معينة من باب التقرب إلى الله وطمعاً في نيل المزيد من الأجر والثواب، كصيام يوم الجمعة مثلاً لكن قد يتساءلون عن حكم صيام يوم الجمعة هل هو مقبول وصحيح وجائز أم مكروه؟

أوضح بعض الأئمة والعلماء من الحنابلة والشافعية والحنفية أن حكم صيام يوم الجمعة مكروه في حال تم تخصيصه وإفراده للصوم وحده دون غيره من أيام الأسبوع او لم يتم صيام يوم سابق له أو اليوم التالي له، بينما المالكية أكدوا أن ذلك ليس مكروهاً.

اقرأ أيضاً:ما هو حكم إسقاط الجنين وماذا لو كان بعذر ؟!

كما يجب العلم أن كراهية أن يصوم المسلم يوم الجمعة لا يعتبر مكروه بصورة عامة، بل هناك حالات معينة لها حالات معينة وأحكام معينة بخصوص صيام الجمعة، وهي على النحو التالي:

  • صيام يوم الجمعة جائزاً بشرط أن يكون المسلم معتاداً على الصيام، كأن يكون معتاداً على صيام يوم معين وإفطار يوم آخر وترافق ذلك الأمر مع صيام يوم الجمعة، فهنا صيامه جائز ولا يؤثم.
  • يجوز للمسلم صيام يوم الجمعة في حال كان صيامه مترافقاً مع الصيام المفروض، كصيام يوم عرفة، بشرط ألا يقصد المسلم بصومه التخصيص ليوم الجمعة دون غيره، بل أن يكون التخصيص ليوم عرفة، والحال كذلك بالنسبة لصيام يوم عاشوراء.
  • صوم يوم الجمعة جائزاً في حال صوم يوم قبله أو يوم بعده كأن يصوم المسلم يوم الجمعة مع يوم السبت، أو أن يصوم يوم الجمعة مع يوم الخميس.

قد يهمك أيضاً:ما هو حكم خروج المرأة بدون إذن زوجها ؟!

السابق
أفضل 5 كتب لتكون ناجحاً في مجال التسويق Marketing
التالي
هل تبحث عن كيفية التوبة إلى الله والتكفير عن الذنوب ؟!