الرئيسية » صحة » خراج الأسنان… أسباب، طرق الوقاية والعلاج

خراج الأسنان… أسباب، طرق الوقاية والعلاج

Advertisement

علاج خراج الأسنان

لا يمكن أن يتحمل الكثير من الأشخاص وجود خراج في أسنانهم، حيث أنه قد يتسبب في الألم لا يمكن وصفة، وبالتالي فقد يبحث الكثيرون عن علاج خراج الأسنان

حيث أنه من حالة تضخم هذا الخراج قد يؤدي ذلك إلي حدوث ضرر في السن وانتشار العدوى البكتيرية في اللثة.

اقرأ أيضا: فطور الفم و الأسنان، الأسباب و الأعراض و العلاج

أهم الأعراض التي تشير إلى ضرورة علاج خراج الأسنان

قبل أن نستعرض معا بعض الطرق العلاجية الهامة في علاج خراج الأسنان، سوف نتعرف أولا علي أهم الأعراض التي قد تشير إلي ضرورة علاج الخراج

والتي عند الإصابة بها لا يمكن أن يتحملها الكثير من الأشخاص، وتكون كما يلي:

– الشعور بالألم المستمر

نظرا أن خراج الأسنان يكون منطقة حساسة للغاية، فإن مصابي ذلك الخراج دائما ما يشعرون بأن هناك ألم شديد في منطقة الرأس والرقبة

وبالتالي فإن جميع الأشخاص يشعرون بأن هناك ألم شديد أيضا يأتي في الرأس في فترات متكررة من اليوم.

– ظهور بعض الأورام

عندما يظهر خراج الأسنان فإن من أشهر الأعراض التي سوف يلاحظها الإنسان علي نفسه، هو ظهور بعض الأورام في الجسم مثل تورم اللثة تورم الخد

كما أنه في بعض الأحيان قد يعانى المصاب من ورم الغدد في داخل الرقبة

وبالتالي فإن هناك عارض آخر قد يظهر علي اثر تلك الأورام وهو الشعور الدائم بعدم القدرة علي البلع ومضغ الطعام

كما أن هناك بعض المصابين قد تشعر بوجود ألم لا يمكن تحمله في منطقة الفم،

وهذا أيضا قد يؤثر علي عملية البلع ويؤثر كذلك علي عملية التحدث.

شاهد أيضا : مشاكل الأسنان الأكثر انتشارا

– ارتفاع درجة الحرارة

نظرا إلى وجود التهاب خراج الأسنان الأعراض السابق ذكرها، ونظرا إلى احتمالية خروج العدوى البكتيرية من السن أو الضرس المصاب إلي الفم أو المعدة، فقد يشعر المصاب بوجود ارتفاع في درجة الحرارة بشكل كبير

مع العلم أنه كلما زاد التهاب خراج الأسنان كلما زاد ارتفاع حرارة الجسم.

هل علاج خراج الأسنان يحتاج إلى تدخل جراحي؟

علاج خراج الأسنان

لا يحتاج علاج خراج الأسنان إلي التدخل الجراحي في بعض الأحيان

حيث أن هذا الخيار يكون هو الحل الأخير الذي قد يلجأ إليه الطبيب من حالة إذا لم يتم القضاء علي الخراج بالطرق العادية التي يقترحها الطبيب المختص بعد أن يتم تشخيص نوع الخراج

وغالبا ما تكون تلك العلاجات علي النحو التالي:

عن طريق استخدام المسكنات

أن هناك بعض الأشخاص قد تلجأ من تلقاء نفسها إلي استعمال المسكنات علي امل منها أن تقوم بوقف تلك الألم التي قد تنتج عن خراج الأسنان، وبالفعل أن هناك بعض الأشخاص قد تجد في تلك المسكنات الراحة وتشعر أن الألم قد انتهى.

ولكن أن هذا الشعور لا يستمر طويلا حيث أن الألم قد يعود من جديد خلال ساعات أو أيام

كما أنه تلك المسكنات لا يجب تناول وبشكل عشوائي لأنها قد لا تتناسب مع بعض الأشخاص، واليكم فيما يلي بعض المسكنات إلي يمكنها أن تقوم بتخفيف الألم وليس الحد منه.

تعرف أيضا على: خلطة تبييض الأسنان

مسكنات تساعد في علاج خراج الأسنان

– مسكن إيبوبروفين

ينصح الكثيرون باستخدام مسكن إيبوبروفين لأنه يساهم بشكل فعال في تخفيف الألم، وذلك لأنه يحتوى علي بعض المواد التركيبية التي تعمل كمضاد إلي الالتهاب ومسكن إلي الألم، ويتم تناول هذا المسكن عن طريق الأقراص أو معلق فموي.

ويتم تناول تلك الجرعات للأطفال من سن 3 اشهر إلى سن 12 عام والبالغين

مع العلم أن هذا الدواء لا يمكن أن يتناوله الأشخاص الذي يعانون من الحساسية أو القرحة أو كبار السن الذين يعانون من الأمراض المزمنة، ولا يتم استخدامه عند الحمل في الشهور الأخيرة أو خلال الرضاعة.

– مسكن باراسيتامول

علي غرار المسكن السابق ذكره فإن مسكن باراسيتامول يعمل علي تخفيف الألم إلى حد كبير

كما أنه يعمل علي تخفيف ارتفاع درجة الحرارة، ويتم تناول الجرعات علي هيئة أقراص أو معلق فموي، وعلي حسب ما أشارت إليه المصادر الطبية أن هذا المسكن يجب أن يتم تناوله من ثلاثة إلى أربعة أقراص في اليوم.

يتم تناول تلك الجرعات للأطفال من سن شهر إلي 14 عام فيما فوق، مع العلم أن هذا الدواء لا يمكن تناوله في حالة المرض الكبدي، إلا أنه علي عكس المسكن السابق يمكن أن تقوم المرأة الحامل بتناوله كما يمكن تناوله خلال الرضاعة، كما يمكن لكبار السن أن يقوموا بتناوله ولكن بالجرعات المحددة.

تابع معنا : ما هو تكلس الأسنان

– المضادات الحيوية

يتم اللجوء إلى استخدام المضادات الحيوية في حالات معينة وليس جميع الحالات

حيث أن الطبيب المعالج قد يسمح بتناول تلك المضادات في حالة انتشار البكتيريا الخاصة بخراج الأسنان إلى بعض أنحاء الفم، وللعلم فقط أن تلك المضادات لا تقوم بعلاج خراج الأسنان وإنما تقوم بالحد من الالتهابات ومنع انتشارها خارجا،

واليكم فيما يلي اهم المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب للحد من التهاب خراج الأسنان.

– دواء أموكسيسيلين

يتم استخدام دواء أموكسيسيلين في الحد من الالتهابات بعدة أنواعها، مثل التهاب المثانة والتهاب الجلد، حيث أن الدواء يساهم في القضاء علي العدوي البكتيرية، ويتم تناول هذا الدواء علي هيئة أقراص أو كبسولات أو مستعلق، ويتم تناول الجرعات ثلاث مرات يوميا

وللعلم أن هذا الدواء يتم ظهور أعراضه في خلال ساعتين أو أقل.

يتم تناول تلك الجرعات للأطفال والكبار أيضا، مع العلم أن هذا الدواء لا يمكن أن يتم استخدامه في حالات معينة مثل حالات الحمل والرضاعة

أما عن كبار السن فان دواء أموكسيسيلين لا يشكل أي عائق علي كبار السن حيث أنه لا يشكل خطر عليهم.

– دواء أزيثرومايسين

يساهم أزيثرومايسين في القضاء علي بعض البكتيريا التي قد تنتج عن خراج الأسنان

كما أن يقوم بعلاج بعض الالتهابات الأخرى مثل التهاب عنق الرحم والتهاب اللوزتين والتهاب الأذن الوسطى

ويتم استخدام هذا الدواء كبديل إلي دواء البنسلين

وذلك لأن هناك بعض الأشخاص قد تعانى من الحساسية من البنسلين.

يتم اخذ أزيثرومايسين عن طريق أقراص أو كبسولات أو مسحوق تحضير، وللعلم أن الدواء يتم تناوله مرة واحدة فقط لمدة تتراوح من ثلاثة إلي سبعة أيام، وعلى الرغم من أن هذا الدواء لا يشكل أي خطورة علي الحمل أو الرضاعة، إلا أنه لا ينصح به في حالة عدم استشارة الطبيب

حيث أنه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل القلب والجهاز الهضمي

قد يهمك أيضا : ما أسباب تسوس الأسنان و ما طرق الوقاية منها 

علاج خراج الأسنان عن طريق خلع الضرس

عندما يجد الطبيب أن خراج الأسنان لا يستجب إلي العلاجات السابق ذكرها

قد يقوم علي الفور بخلع الضرس مباشرة، وتكون تلك الخطوة هي الطريقة الصحيحة حتي يتم التخلص من انتشار العدوى البكتيرية داخل الفم، ولكن قبل أن يتم القيام بتلك الخطوة يمكن تجربة العلاجات التالية:

علاج خراج الأسنان عن طريق جذر القناة

يلجأ الطبيب تلك العملية في حالة عدم وجود ضرورة في خلع الضرس المصاب إلي جذر القناة

وهي عبارة عن عملية بسيطة يقوم بها الطبيب بإعطاء بنج موضعي للمريض في الخراج نفسه

ثم يقوم بالدخول إلي السن إلي يحتوي علي الخراج عن طريق الحفر.

بعد الدخول إلي الضرس يقوم الطبيب بإخراج الأنسجة التالفة أو التي ماتت بالفعل من الضرس

وبعد ذلك يقوم بحشو الضرس بمادة معينة ثم يقوم بإغلاق الضرس

وبعد انتهاء تلك العملية يتم عمل فحص دوري علي الضرس حتي يتم التأكد من القضاء علي خراج الأسنان.

انظر إلى: نصائح بعد تنظيف الأسنان من الجير

علاج خراج الأسنان عن طريق تصريف الخراج

تعتبر عملية تصريف خراج الأسنان من العمليات الأخرى التي يتم الاعتماد عليها من قبل الأطباء لحل المشكلة

وبالتالي فإن العملية تبدأ بان الطبيب يقوم بفتح ثقب صغير في الخراج، حتي يتم خروج الإفرازات التي في داخل الخراج.

أن كل ما علي المصاب فعله في تلك الحالة هو الانتظار إلي أن تنتهي الإفرازات من الخروج

أما في حالة عدم خروجها بالكامل فإن الطبيب يقوم بوضع قطعة المطاط في الثقب إلي أن يتم خروج تلك الإفرازات بشكل تلقائي حتي لا يتم التدخل الجراحي.

Advertisement

Similar Posts