الرئيسية » صحة » اعراض خشونة المفاصل أسباب وطرق العلاج

اعراض خشونة المفاصل أسباب وطرق العلاج

المحتويات إخفاء
Advertisement

اعراض خشونة المفاصل

اعراض خشونة المفاصل هي مشكلة شائعة حيث يعاني جسم الإنسان مع تقدمه بالعمر بالعديد من الأمراض والتي قد تكون ناتجة عن تقدم الإنسان بالعمر من جهة ونتيجة إهماله لصحة جسمه من جهة أخرى ومن هذه الأمراض هي اعراض خشونة المفاصل والتي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص حول العالم ولذلك سنوضح ما هو هذا المرض و ما أهم اعراض خشونة المفاصل وكيفية علاجها ضمن هذا المقال.

معلومات عامة عن اعراض خشونة المفاصل

يعد العظام من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، فهي تعد بمثابة الهيكل العظمي الذي تستند عليه الأعضاء الأخرى، فمن خلال هذه العظام يستطيع الأنسان الحركة بحرية تامة.

بالإضافة إلى أمكانية قيامه بالكثير من الأعمال بسهولة تامة مثل الرفع و الركض و غيرها، كما تمنحنا هذه العظام القوة البدنية اللازمة للقيام بالأعمال اليومية، بالإضافة إلى أنها تلعب دوراً مهماً في حماية الأعضاء الداخلية من خلال ترابطها مع بعضها البعض مشكلة هيكل عظمي منتشر في أنحاء الجسم هدفه الأساسي المحافظة على قوة الجسم و حماية الأعضاء الداخلية من العوامل الخارجية التي قد تسبب أضرار جسيمة.

كما أن ما يميز الهيكل العظمي الموجود في جسم الأنسان و الكائنات الفقارية لا يتكون من قطعة واحد، بل هو عبارة عن مجموعة من العظام المترابطة مع بعضها البعض مشكلة ما يسمى الهيكل العظمي، كما ويطلق على المنطقة التي تتلاقى بها عظمتين بالمفصل وتكون هذه المفاصل مختلفة العدد ضمن جسم الأنسان، حيث يكون عددها أكثر عند الطفل بينما يقل هذه العدد تدريجياً كلما تقدم الإنسان بالعمر.

اقرأ أيضا: ألم المفاصل.. أهم اسبابه و أعراضه و علاجه

أنواع المفاصل

حسب الشكل

النوع الأول : المفصل الليفي

ويعد المفصل الليفي من المفاصل الثابتة حيث يطلق عليه اسم المفصل الغير متحرك و يقع هذا المفصل بين العظام الثابتة و المتلاحمة مع بعضها مثل عظام الجمجمة و عظام القفص الصدري و الفك العلوي ، كما يوجد للمفصل الليفي نوعان : المفصل الليفي الدرزي و المفصل الليفي الوتدي.

النوع الثاني: المفصل الغضروفي

حيث يعد المفصل الغضروفي من المفاصل التي تتحرك بشكل جزئي و يوجد هذا المفصل في الأماكن التي يوجد فيها اندماج بين العظام و المفاصل عن طريق الغضاريف، و يحدث هذا الالتحام الغضروفي عند صغار السن إلى أن يكونوا قد وصلوا إلى سن البلوغ.

النوع الثالث: المفصل الزليلي

حيث يعد المفصل الزليلي من المفاصل الأكثر شيوعاً في الجسم لأنه يقوم بمساعدة الجسم على أداء حركته بشكل واسع بالإضافة إلى أنه يحصل على أمدادات الدم و الأعصاب عن طريق الشرايين الموجودة، كما أنه يساعد على القيام بالعديد من النشاطات مثل الكتابة و الركض بالإضافة إلى المشي، كما يتمتع هذا المفصل بالخصائص الحركية التالية : المرونة و النزلاق فوق بعضها البعض و الدوران، و يمكن أن نجد هذا المفصل في الركبة و الرقبة و الكتف و الرسخ.

حسب الوظيفة

النوع الأول : المفصل الكروي

حيث يعتبر المفصل الكروي ارتباط أحد العظام مع عظم آخر في فراغ مجوف يدعى بالمفصل الكروي، كما أن للمفصل الكروي عددة وظائف أهمها القيام بالحركة الدورانية و الحركة الجانبية بالإضافة إلى الحركة إلى الأمام و الخلف، و يتواجد هذا المفصل في الرقبة و الكتف.

النوع الثاني: المفصل المحوري

حيث يعد المفصل المحوري من أهم المفاصل في جسم الإنسان حيث يؤدي دور مهم في  القيام بالعديد من الأنشطة حيث يعطي للعظام قدرة على الالتفاف بالإضافة إلى المساعدة في الحركة الجانبية و الخلفية كما في الرقبة و بالإضافة إلى ذلك إلى أنه يمنح الجسم قدرة على الالتفاف بطريقة محدودة.

النوع الثالث: المفصل الرزي

حيث يسمح لنا هذا المفصل بالقيام بالعديد من الأنشطة مثل حركة الذهاب و الإياب و الإنحناء، و يمكن أن نجد هذا المفصل في أماكن كثيرة من الجسم مثل الركبة و الكاحل و أصابع اليد ..الخ.

النوع الرابع : المفصل اللقمي

حيث يعد المفصل اللقمي من أنواع المفصل المحوري و يسمح هذا المفصل للجسم بالقيام بالحركة من الأعلى إلى الأسفل و من أحد الجوانب إلى الجانب الآخر، و يوجد هذا المفصل في الأكواع و الرسخ.

النوع الخامس : المفصل السرجي

حيث يعتبر المفصل السرجي من المفاصل ذات محورين و بالتالي يسمح هذا المفصل للجسم بالحركة على مستويين فقط هما :الثني و التمدد , الابعاد و التقرب.

النوع السادس: المفصل الانزلاقي

حيث يعتبر المفصل الانزلاقي من الأنواع الشائعة للمفصل الزليلي وذلك لكونه يسمح لعظمتين مسطحتين أو دائريتين أو أكثر من عظمتين بالحركة بحرية تامة دون التعرض احتكاك أو تفتيت في العظام.

شاهد أيضا: علاج التهاب المفاصل الروماتيدي في المنزل

حسب الحركة

النوع الأول : المفاصل الغير متحركة

حيث يكون هذا المفصل عبارة عن ألتصاق عظمتين أو أكثر ببعضهما البعض لكن بدون حدوث أي حركة و يطلق على هذه الالتصاق بالمفاصل الثابتة أو الغير متحركة و توجد هذه المفاصل في عظمة الجمجمة.

النوع الثاني: المفاصل المتحركة جزئياً

والذي ينشأ من خلال تثبيت عظمتين أو أكثر بطريقة محكمة بحيث لا يمكنهما التحرك من مكانهما إلا بشكل محدود مثال على ذلك العمود الفقري.

النوع الثالث : المفاصل المتحركة

و تشمل هذا المفاصل معظم المفاصل في جسم الأنسان و التي تسمح للعظام بالحرية التامة .

أسباب خشونة المفاصل

أسباب خشونة المفاصل

تعرض المفصل للضرر: قد يؤدي الإفراط في استخدام المفصل و الضغط عليه بشكل كبير، أو استخدامه بعد إجراء عملية له سبب أساسي من أسباب  خشونة المفاصل.

كما تعتبر إصابة المفصل بمرض آخر مثل التهاب المفصل الثانوي أو الأصابة بالالتهاب المفصلي الروماتويدي من أسباب خشونة المفاصل، بينما يعتبر التقدم بالعمر سبب رئيسي من أسباب خشونة المفاصل.

كما تعد السمنة من أسباب خشونة المفاصل حيث يسبب الوزن الزائد ضغط كبير على المفاصل، و خاصة تلك المفاصل التي تحمل وزن الجسم مما يؤدي إلى أهلاك المفصل و اعتباره من أسباب خشونة المفاصل .

تعرف أيضا على: ماذا يحدث للمفاصل أثناء الشيخوخة

كيفية علاج خشونة المفاصل

العلاج بالأدوية

حيث تعتبر الأدوية من أهم الطرق المستخدمة في علاج خشونة المفاصل، و بالرغم من ذلك إلا أن هذه الأدوية لا يمكنها إصلاح التلف في المفصل بشكل كلي و إنما تستخدم في تخفيف هذه الخشونة و الحد من أنتشارها، و من أشهر الأدوية المستخدمة في هذه الحالة هو:

الباراسيتامول لعلاج خشونة المفاصل

يتم استخدام الباراسيتامول من قبل مرضى خشونة المفاصل لتخفيف من الخشونة و ذلك في الحالات المتوسطة أو أقل و ذلك طبقاً للأستشارة الطبية بالإضافة إلى أعلام الطبيب بكافة الأدوية الأخرى التي يأخذها المريض و ذلك نظراً لتأثير الباراسيتامول على عمل الأدوية الأخرى، و يتم أخذ الباراسيتامول بكميات محدودة لأنه يمكن أن تؤدي الجرعات العالية من الباراسيتامول إلى تلف في الكبد.

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية

حيث تعتبر هذه الأدوية من المسكنات القوة للألمن حيث يتم استخدامها في حالات خشونة المفاصل و ذلك عندما يفشل الباراسيتامول في العلاج، و الجدير بالذكر أنه لابد من أستشارة الطبيب في حال اللجوء إلى هذا النوع من الأدوية، لأنها قد تكون غير مناسبة و خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو و القرحة الهضمية، و من الأمثلة عن هذه المضادات: الآيبوبروفين،الأسبرين،الديكلوفيناك.

كريم كابسيسين

يعد هذا الكريم من الأدوية الفعالة جداً في حالة كانت خشونة المفاصل في اليدين و الركبتين، حيث يتم دهن هذا الكريم في منطقة المفصل من الخارج، إلا أن مفعول هذا الكريم بطيئ بعض الشيئ حيث يستغرق ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع حتى يصبح ذو تأثير فعال.

حقن الكورتيزون داخل المفصل

حيث يتم اللجوء على هذا العلاج في الحلات الأكثر شدة نظراً لمفعوله القوي في تخفيف الألم و الأنتفاخ، و الجدير بالذكر أن هذا الحقن يتم مرة واحدة كل أربعة أشهر و مباشرةً في منطقة المفصل.

كودين لعلاج خشونة المفاصل

قد يلجأ الأطباء إلى هذا النوع من الأدوية في حالات الخشونة الأكثر شدة و بالرغم من فعاليته القوية إلا أن هذا النوع من الدواء قد يؤدي إلى الارتباط بخطر الأعتماد عليه.

و بالرغم من وجود العديد من الأدوية الفعالة في حالات خشونة المفاصل، إلا أنه لابد من التقيد بالعلاجات المنزلة البسيطة و التي من شأنها تخفيف الألم و الحد من إنتشار هذه الخشون، ومن الأمثلة على هذه..

انظر إلى: التهاب المفاصل.. الأسباب و العلاج

العلاجات المنزلية

ممارسة التمارين الرياضية

حيث تعتبر التمارين الرياضية من أهم الأشياء التي يمكن أن يقوم بها المريض، و ذلك نظراً لدورها الكبير في تخفيف خشونة المفاصل حيث يجب ممارسة هذه التمارين بشكل يومي من 20 إلى 30 دقيقة .

تخفيف الوزن لعلاج اعراض خشونة المفاصل

حيث يعتبر تخفيف الوزن من أهم النصائح التي قد تسمعها من طبيبك المختص، و ذلك لأن كلما قل وزن الجسم كلما قل الضغط على المفاصل و بالتالي ينخفض خطر الأصابة بخشونة المفاصل.

الحصول على قسط كاف من الراحة

فبالرغم من وجود الكثبر من الأدوية الفعالة في علاج الخشونة، بالإضافة إلى وجود العديد من العلاجات المنزلية إلا أن كل هذه العلاجات مستندة على قاعدة واحدة ألا و هي الراحة و النوم الكافي، حيث يعتبر النوم الكافي من أهم الأمور التي من شأنها أن تخفف ألم المفاصل و تقلل خطر الأصابة بالخشونة.

النظام الغذائي

يعد النظام الغذائي من الأمور المهمة التي لابد من أتباعها في حال كنت تعاني من اعراض خشونة في المفاصل، و ذلك لأن النظام الغذائي و خاصة ذو الجودة العالية يساهم بشكل كبير في تخفيف الالتهاب و الانتفاخ الحاصل في الكبد.

حيث ينصح بالأكثار من الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل فيتامين ج ، د، و بالإضافة إلى فيتامين بيتا-كاروتين، و ذلك نظراً لأهميتها في تقوية العظام و المفاصل و الحد من الأصابة بالخشونة.

و بالرغم من وجود كل هذه العلاجات إلا أن هناك علاجات أخرى قد تساهم في معالجة هذه الخشونة مثل

الجراحة لعلاج خشونة المفاصل

حيث تعتبر الجراحة من الأساليب المتبة في حال كانت الخشونة في منطقة الوركين و الركبتين و قاعدة الإبهام، و تعتبر الجراحة من العلاجات المتبعة في حال فشل العلاجات السابقة و عدم القدرة على السيطرة عللى الخشونة، و من الأمثلة على هذه الجراحات هي جراحة الاستبدال الكلي للمفصل و ذلك عندما يكون المفصل على وشك التفتت و الهلاك.

قد يهمك أيضا : تشوهات العمود الفقري

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن مرض كثير الإنتشار وهو مرض خشونة المفاصل

حيث وضحنا ما هو هذا المرض وما هي اعراض خشونة المفاصل بالإضافة إلى كيفية علاجها .

نتمنى ان ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

 

Advertisement

Similar Posts