الرئيسية » الحمل والولادة » فيروس CMV في الحمل هل له تأثير على الأم والطفل؟

فيروس CMV في الحمل هل له تأثير على الأم والطفل؟

فيروس CMV في الحمل
Advertisement
Advertisement

فيروس CMV في الحمل

فيروس CMV في الحمل هو أحد أفراد عائلة فيروس الهربس، وباعتباره العدوى الأكثر شيوعاً داخل الرحم، فإن 1 من
كل 200 طفل يولد بعدوى فيروس CMV وهي حالة تعرف باسم فيروس مضخم الخلايا الخلقي، يمكن للمرأة الحامل
التي تعاني من هذا الفيروس أن تنقله إلى الجنين عبر المشيمة بثلاث طرق مختلفة: العدوى الأولية، أو العودة إلى
الإصابة بسلالة مختلفة من الفيروس أو عن طريق إعادة تنشيط الفيروس الموجود بالفعل في الجسم.

ما هو فيروس CMV في الحمل؟

 ليس هناك ما يدعو إلى القلق الشديد بشأن حمل الفيروس المضخم للخلايا، ولكنه قد يكون ضاراً بطفلك في بعض الحالات، على الرغم من أن معظم الأطفال الذين يعانون منه لا يعانون من مشاكل صحية. 

إلا أن حوالي 1 من كل 5 أطفال يمكن أن يمرضوا بشدة عند الولادة وينتهي بهم الأمر إلى عدد من المشاكل الصحية
على المدى الطويل، بما في ذلك فقدان السمع والبصر، وصعوبات التعلم، وضعف الوظيفة الحركية، والضعف العام،
في الواقع، فيروس CMV في الحمل هو السبب الرئيسي للعمى، والصمم، وتأخر النمو لدى الأطفال.

ومع ذلك، فإن الحمل مع فيروس CMV نادر جداً، حيث تصاب 4 فقط من كل 100 امرأة حامل بالعدوى، ومع ذلك،
من المهم أن تكون على معرفة جيدة بالعلامات من أجل اتخاذ خطوات المهمة للحد من المخاطر.

شاهد أيضًا: كلف الحمل.. تعرفي على  علاجه بالتفصيل

ما هي أعراض فيروس CMV؟

قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كانت المرأة تعاني من فيروس CMV في الحمل أم لا لأن معظم الاشخاص لا يعانون من أي أعراض ومع ذلك، تبين أن النساء المصابات بحالات خفيفة من العدوى بالفيروس المضخمة للخلايا لديهن ما يلي:

  • حُمَّى.
  • التهاب الحلق.
  • إرهاق.
  • تورم الغدد.
  • تيبس المفاصل.
  • آلام في العضلات.
  • التعرق الليلي.
  • فقدان الشهية.

ويمكن أن يعاني المصابون بهذا الفيروس من ضعف الجهاز المناعي ويصابون بأعراض أكثر خطورة تؤثر على العينين والرئتين والكبد والمعدة، بالإضافة إلى أعضاء أخرى، وفي بعض الأحيان يمكن أن يسبب التهاب الكبد.

ومن العلامات الشائعة التي تشير إلى أن المولود قد يكون مصابا بفيروس CMV ما يلي:

  • رأس صغير.
  • مَرَض اليَرَقانِ.
  • طفح جلدي.
  • مشاكل في الكبد والطحال والرئة.

كيف يمكن أن أُصاب بفيروس CMV؟

وينتشر الفيروس عن طريق الاتصال المباشر بالسوائل التي يتم افرازها من جسم الشخص المصاب، مثل اللعاب والبول والبراز والإفرازات المهبلية والدم والدموع وحليب الثدي، يمكن أن تصاب بالعدوى إذا قمت، على سبيل المثال، بمشاركة أدوات الأكل، أو التقبيل، أو العلاقة الزوجية مع المصاب، كما يمكن أن تصاب إذا لمست السائل الملوث ثم لمست فمك أو أنفك.

ومع ذلك، فإن ما يصل إلى 70 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و 3 سنوات لديهم مستويات عالية من الفيروس في البول واللعاب، لذلك فإن الحد من اتصالك بالأطفال الصغار أثناء الحمل يمكن أن يساعد على الحد من المخاطر، وإذا كنت تعتني بالرضع أو الأطفال، فاحرص على غسل يديك جيداً بعد تغيير الحفاضات للمساعدة على التقليل من فرص الإصابة بفيروس CMV.

ونظراً لاستحالة إجراء الفحوصات للتأكد مما إذا كان من الممكن إصابة الجنين بالعدوى أو ما إذا كان يعاني من مشاكل صحية، لا يُوصى بإجراء فحوصات فيروس CMV للحوامل، وهذا ما يجعل الالتزام النصائح الصحية اكثر اهمية من اي وقت للتقليل من فرص اصابتك بالعدوى.

شاهد أيضًا: سن اليأس تعرف على أعراضه بالتفصيل

هل CMV مضر بالطفل او الجنين؟

وحوالي 90 في المائة من الأطفال المصابين بفيروس CMV لا تظهر عليهم الأعراض ويتعافون من دون مضاعفات
صحية، فقط 10 إلى 15 في المئة من الأطفال الذين لا تظهر عليهم الأعراض يعانون من فقدان السمع عند الولادة،
أو في وقت لاحق في حياتهم حتى لو اجتازوا اختبار السمع الأولي لحديثي الولادة.

ولكن الأطفال الذين تظهر عليهم الأعراض من المرجح جداً أن تتطور لديهم مشاكل صحية في المستقبل، وسيواجه
نحو 75 في المائة من الأطفال الذين تظهر عليهم الأعراض مشاكل طويلة الأجل، تشمل ما يلي:

  • فقدان البصر والسمع.
  • الإعاقة التعليمية.
  • ضعف عام.
  • وظائف الجسم اقل كفاءة.
  • ضعف في النمو الجسدي والتطور الطبيعي للطفل.

طرق علاج CMV

إذا أصبت بعدوى فيروس CMV في الحمل، فقد يطلب منك الطبيب إجراء المزيد من الأشعة فوق الصوتية للبحث
عن اي مشاكل او عيوب جسدية في الجنين قد يكون سببه هذا الفيروس، ومن الامور التي يجب التاكد منها بواسطة
الموجات فوق الصوتية سماكة المشيمة، تضخم الكبد، الطحال، والاعضاء، وصغر الرأس، وفي حال تأكَّد وجود شيء
غير طبيعي، قد يوصي الطبيب بإجراء بزل السَّلَى، الذي يشمل اخذ عيِّنة من السائل السَّلَوي، لتحديد ما اذا كان
الجنين مصابا بالعدوى ام لا.

لا يوجد بشكل عام علاج للفيروس للنساء الذين يتمتعن بمناعة قوية وصحه جيدة، جسمك قادر على مقاومة عدوى
الفيروس بدون أي دواء. 

أما بالنسبة إلى الأطفال حديثي الولادة الذين تظهر عليهم الأعراض والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، فإن خيارات العلاج تعتمد على شدة أعراضهم. 

الأدوية المضادة للفيروسات، مثل Ganciclovir و Valganciclovir يمكن أن تساعد في الحد من حدة المشاكل
الصحية على المدى الطويل وفقدان السمع، فضلا عن منع فشل اعضاء الجسم، وانخفاض عدد الصفائح الدموية،
فقر الدم الانحلالي، حيث يتم تدمير خلايا الدم الحمراء أسرع مما يمكن أن تكون، التهاب الكبد، والتهاب الرئة. 

ولكنها لا تعالج المرض، وهناك آثار جانبية لهل لذا فإن المواليد الجدد يحتاجون إلى المراقبة للكشف عن أنواع مختلفة من فقر الدم ونقص  عدد خلايا الدم البيضاء.

بالنسبة لمعظم المرضى يستمر علاج الفيروس من 6 أسابيع إلى 6 أشهر، ومن المهم أيضاً بالنسبة للأطفال الذين يعانون من فيروس CMV إجراء فحوصات منتظمة للسمع والبصر ومواعيد منتظمه مع متخصصين في امراض أخرى، لأن اكتشاف المشاكل مبكراً يسمح لك بالحصول على دعم وعلاج يساعد على التقليل من المخاطر وتجنب المضاعفات.

كيف يمكنني أن أتجنب الفيروس؟

على الرغم من عدم وجود طريقة مؤكده لتجنب فيروس CMV في الحمل يمكنك تقليل مخاطر الإصابة به وببعض
الأمراض المعدية الأخرى باتخاذ هذه الاحتياطات:

  • اغسل يديك كثيرا ــ ودائما بعد ملامسة الحفاضات أو لعاب طفل صغير، نظفها بالماء والصابون لمدة 15 إلى 20 ثانية.
  • لا تقبّل الأطفال تحت سن 6 سنوات على الفم أو الخد.
  • لا تشاركوا اولادكم الصغار في الطعام او الاواني او الاكواب.

لحسن الحظ، خطر انتقال الفيروس إلى طفلك خلال العدوى المتكررة منخفض جدا اقل من 1 في المئة، وخطر
المضاعفات الخطيرة أقل من ذلك، لذا، إذا أُصبت بأول عدوى بالفيروس قبل ستة أشهر على الأقل من الحمل، فإن
خطر الإصابة بهذا الفيروس على طفلك يكون ضئيلاً جداً. 

لذلك ينبغي أن تعتني بنظافة جيدة واغسلوا أيديكم مرارا وتكرارا، خصوصا عند الاعتناء أولاد صغار، هناك احتمال أن يتسبب الفيروس المتكرر أو عودة العدوى بسلالة مختلفة في بعض المشاكل للاطفال.

Advertisement

Similar Posts