قصص وحكايات

قصة أصحاب الكهف

قصة أصحاب الكهف
Advertisements

قصة أصحاب الكهف

قصة أصحاب الكهف، يعتبر القرآن موفيا جدًا لتقديم العديد من الأحداث إلى البلدان و الأمم السابقة من أجل شرح هذه الأحداث للمجتمع الإسلامي. وجعلها قصصًا خالدة، والغرض من هذه القصص ليس الرواية أو الزيادة أو مجرد الروايات العشوائية. بل تستهدف اقتفاء أثر الأمور المتعلقة بدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم بالوعظ والإقناع والتأثير والتعبير، و عدم وقوع الأمم الجديدة في نفس أخطاء الأمم السابقة. تعرض هذه القصص أيضًا حقائق تتعلق بتاريخ الدين الإسلامي في بلدان ومناطق مختلفة. ومن أهم القصص التي أرسلها الله تعالى إلينا.

 

قصة أصحاب الكهف

يقول المؤرخون أن هؤلاء الأولاد قد يكونون أبناء النخب الاجتماعية العالية في عصرهم. ويقول آخرون إنهم قد يكونون أبناء ملوك، فهم ما زالوا صغارًا. ويقال إن الملك الوثني قد مر من منزله في الماضي. فلما أخبره أحدهم أن جنوده قالوا إن هناك بعض الأولاد الذين آمنوا بالله، أمرهم الملك الوثني بقتل هؤلاء الأولاد. و يعرفون الناس من آمن به ومن آمن بالله، و يقتل من يؤمن بالله الواحد. في ذلك الوقت عرف الأولاد ما سيفعله الملك بهم، فقرروا الاختباء في كهف وأخذوا كلبهم معهم، ثم اختاروا كهفًا في ضواحي المدينة. وبعد البقاء لفترة من الوقت من عبادة الله والتوسل إليه، أصبح أحدهم هو المسؤول عن جلب الطعام لهم من السوق.

فعندما يذهب لشراء الطعام يقوم بتغيير الملابس القديمة إلى ملابس فاخرة، حتى لا يعرفه أحد. قام الملك بتفتيش الكثير من الأشياء ولكن لم يتمكن من العثور عليهم، فأرسلها إلى أسرهم وأراد رؤيتهم في تاريخ محدد، في يوم من الأيام علم الملك أن الأولاد كانوا في الكهف، فأمر جنوده بالذهاب إلى الكهف.

Advertisements

هنا وضع الله تعالى الأولاد في نومهم وأوقف سمعهم -لأن هذا هو الإحساس الوحيد الذي يتأثر عند نوم الإنسان. فلا يسمعون أحدًا يبني عليهم سورًا ويملأهم بالخوف. و لا يبصرون بل كلهم نيام فقط. ينام الأولاد خلال سنوات عديدة حتى استيقظوا ذات يوم ويذكر القرآن عدد السنوات تحديدًا و هي 309 عام.

وعندما استيقظوا، شعروا بالجوع، لذلك أرسلوا أصدقاء ليشتري لهم الطعام. عندما ذهب إلى السوق لشراء الطعام وأخذ ماله، فوجئ البائع بالعملة المعدنية. فمرت مئات السنين و اختفت هذه العملة. في هذا الوقت علم الملك الحاضر بالحادث وأمرهم بإحضار الأولاد إليه. و أخبرهم قصتهم التي تداولها الناس، ثم ماتوا جميعهم.

وبعد ذلك أمر الملك ببناء مسجد على رأس الكهف في ذلك الوقت لتكون قصة الشباب عبرة لمن اعتبرها وتثبت أن الله تعالى قادر على صنع هذه المعجزة. أظهر قدرة الله القدير على صنع المعجزات.

Advertisements
السابق
قصة أصحاب السبت
التالي
هل سمعت من قبل عن بخار الشعر ؟ تعرفي على كيفية القيام به

اترك تعليقاً