الرئيسية » صحة » ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى وما طرق علاجها؟!

ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى وما طرق علاجها؟!

ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى وما طرق علاجها؟!

ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى يعتبر من المواضيع الطبية والصحية الهامة التي يجب على كافة الأشخاص مراعاتها والانتباه إليها جيداً كونها تتعلق بصحة أجسادهم ومدى الحماية والمناعة الكاملة المتوفرة لديهم ضد الإصابة بالمشاكل الصحية والأمراض المختلفة، فقد يحدث أن يصاب الإنسان بكثير من أنواع الأمراض والمشاكل الصحية التي تحدث لكثير من الأسباب منها أسباب وراثية، أو بيئية، أو نتيجة الإصابة بعدوى ما أو بكتيريا أو نوع من أنواع الفيروسات، وفي كل الأحوال من الضروري على الشخص اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية اللازمة لضمان صحته وصحة محيطه، فكافة أجهزة الجسم بحاجة إلى رعاية واهتمام خاص، أي أن الجسم أمانة يجب الحفاظ عليه، لكن ماذا عن إصابة الإنسان بحصوات الكلى؟ كيف تصل هذه الحصوات إلى الكلى؟ وكيف تتكون؟ ولماذا تصيب شخص دون آخر؟ وما أعراض الإصابة بها؟ وما أضرارها ومخاطرها؟ وما أهم أسباب حدوثها؟ وكيف يمكن للشخص الوقاية منها وتجنب حدوثها؟ كافة تلك التساؤلات تجدون أجوبتها في المقال.

اقرأ أيضاً:احذر من أضرار قسطرة البول قبل أن تستخدمها

ما هي حصوات الكلى

قبل أن نطلعكم على كافة التفاصيل والمعلومات الطبية والصحية الهامة المتعلقة بحديث موضوع مقالنا الرئيسي ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى، لا بد أن نعرفكم في بداية الأمر على المقصود بحصوات الكلى وماهيتها وكيف تتكون وتتشكل داخل الكلى، حيث أن حصى الكلى تتألف من العديد من المعادن والأملاح التي تتبلور فيما بعد لتكون عدة حصى صغيرة الحجم ومنها أحجام أخرى مختلفة، ويمكن أن يصل حجمها إلى حجم ذرات الرمال، أو تكون كبيرة الحجم بحجم كرة الغولف.

وتمكث حصوات الكلى داخل الكلى أو قد تتحرك لتصل خارج الجسم وتخرج عن طريق الجهاز البولي، إذ أن الجهاز البولي يعتبر المسؤول عن إنتاج البول في الجسم وطرده خارج الجسم، وبصورة عامة يتألف هذا الجهاز من الكليتين، والمثانة، والحالبين، والإحليل.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حال إصابة الشخص بحصوات الكلى لا يشعر بأي آلام أو أوجاع عند مرور الحصوات من خلال المثانة، وأحياناً هذا الأمر قد يصاحبه شعور بآلام حادة والعديد من الأعراض الأخرى.

اقرأ أيضاً:كيف يمكننا تنقية مياه الشرب لتصبح صالحة للاستخدام؟!

ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى

الإجابة على سؤال مقالنا ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى، يكمن في أن حصوات الكلى أو ما تسمى باسم التحصي البولي أو الحصاة الكلوية، أو حصى الكلى عبارة عن حالة يحدث فيها تراكم للمواد الموجودة في البول لتشكل لاحقاً مادة كبيرة الحجم وصلبة، وقد تتألف حصوات الكلى من عدة مواد لكن الأكثر شيوعاً وانتشاراً هي أكسالات الكالسيوم، وكما تحدثنا سابقاً أن حصوات الكلى تختلف فيما بينها من حيث الحجم فهناك صغيرة بحجم حبات الرمال، وهناك كبيرة بحجم حبات اللؤلؤ.

وفي حقيقة الأمر غالبية حصوات الكلى يتم طردها خارج الجسم عبر البول بشكل تلقائي دون تدخلات طبية أو علاجية، ولكن في المقابل هناك حالات أخرى تبقى فيه الحصوات عالقة داخل المسالك البولية مسببة شعوراً بآلام وأوجاع حادة عند مجرى البول، ومن هنا يمكننا الحديث عن هذه الأعراض عبر تقسميها إلى قسمين أعراض أخرى وأعراض أخرى مرافقة للحصى على النحو التالي:

  • الأعراض العامة

بعض حصوات الكلى التي تتراكم داخل الكلى لا تسبب للمصاب ظهور أي أعراض أو مؤشرات، كوناه تكون صغيرة الحجم وتمر بسهولة عبر مجرى البول عند عملية التبول ولا يشعر المصاب بها عند خروجها، كذلك المصاب الذي يعاني من وجود حصوات في الكلى كبيرة الحجم لا تظهر عليه أي أعراض أو علامات طالما هي ساكنة ولم تتحرك داخل الكليتين أو الحالبين، مع العلم أن الحالبين يعتبران بمثابة أنبوبين يشكان حلقة وصل بين الكلى والمثانة البولية، وفي حال معاناة الشخص من انحصار حصوات الكلى داخل أحد الحالبين، قد يؤدي ذلك إلى حدوث انسداد في مجرى البول وحدوث انتفاخات في الكليتين وضيق أحد الحالبين، وهنا يشعر المريض بآلام وأوجاع شديدة، من أهم هذه الأعراض العامة على النحو التالي:

  1. معاناة المريض من آلام حادة يشعر بها على شكل موجات متفاوتة الحدة والشدة.
  2. الشعور بآلام وأوجاع شديدة وحادة في الظهر، وأحد جوانب الجسم أسفل القفص الصدري.
  3. المعاناة من آلام أو حرقة شديدة خلال عملية التبول.
  4. الشعور بآلام وأوجاع شديدة منتشرة أسفل البطن ومنطقة المغبن كذلك.
  5. ملاحظ تغير موضع الآلام وطريقة وصفها ودرجة شدتها، خاصة عند تغير موقع الحصوات وانتقالها عبر المسالك البولية.
  • أعراض مصاحبة لحصى الكلى

والجواب على السؤال الهام ما هي أعراض وعلامات حصوات الكلى، يكمن في وجود أعراض أخرى مرافقة لمشكلة حصوات الكلى على النحو التالي:

  1. معاناة المريض من خروج البول بكميات قليلة، وزيادة عدد مرات زيارة الحمام للتبول، ووجود حاجة ملحة للتبول بشكل متكرر.
  2. ملاحظة تغير لون البول إلى اللون الأحمر أو الوردي أو البني.
  3. ملاحظة أن لون البول أصبح غائماً وباهتاً، وقد يكون مصحوباً بصدور رائحة كريهة منه.
  4. المعاناة من القشعريرة والحمى، في حال تطور العدوى التي تؤدي لوجود حصوات في الكلى.
  5. الشعور بالتقيؤ والغثيان.
  • أعراض تستدعي استشارة الطبيب

وهناك أعراض أخرى تكون قوية بحاجة إلى الذهاب فوراً إلى الطبيب المختص لأخذ استشارته والحصول على العلاج المناسب، أو التوجه إلى الطوارئ لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، ومن هذه الأعراض على النحو التالي:

  1. ملاحظة نزول دم مع البول.
  2. شعور المريض بآلام حادة وشديدة مزعجة، لدرجة أن يجد المريض صعوبة في البقاء على وضعية ثابتة مريحة.
  3. المعاناة من آلام وأوجاع حادة مصحوبة بالتقيؤ والغثيان.
  4. معاناة المريض من صعوبات ومشاكل في عملية التبول.
  5. الشعور بآلام قوية وحادة مصحوبة بالقشعريرة والحمى.

علاج حصوات الكلى

غالبية المرضى الذي يعانون من مشكلة حصوات الكلى يقوم الطبيب المعالج بعلاجهم داخل بيئتهم المنزلية عبر تناول الأدوية المناسبة كمسكنات الآلام، ونصحهم بضرورة إمداد الجسم بكميات كافية ومناسبة من الماء والسوائل الأخرى، لتلاشي تعرضهم لمشكلة الجفاف.

وقد يصف الطبيب لمرضى حصوات الكلى الحصول على الأدوية التي تساعد في طرح وإخراج الحصوات خارج الجسم، وفي الحالات التي تكون فيها حجم الحصوات كبيرة ولا يمكن خروجها من الجسم بشكل تلقائي أو في حال كانت الحصوات عالقة وكامنة في المسالك البولية، حينها يكون المريض بحاجة لعلاج إضافي مختلف تماماً عن العلاجات المستخدمة في المنزل.

ويتوقف علاج مشكلة حصوات الكلى الأكثر انتشاراً واستخداماً على تعرض المريض للتصوير بالموجات الصوتية، والتي تتمثل في تفتيت الحصوات بالموجات الصادمة من خارج الجسم، إذ يتم تفتيت حصوات الكلى إلى فتات صغيرة للغاية عبر هذه الموجات الصادمة أو الموجات الصوتية، وهذه الفتات صغيرة الحجم يصبح بإمكانها العبور عبر الجهاز البولي والذهاب خارج الجسم.

وهناك حالات أخرى تحتاج التوجه إلى طبيب الجهاز البولي، يتم إخراج الحصوات عبر خضوع المريض لعملية جراحية يطلق عليها تنظير الحالب، والتي يتم فيها استخدام دعامة داخل المثانة لعمل ممر يمكن من خلاله عبور الحصى عن طريق المثانة.

قد يهمك أيضاً:ما هي اعراض مرض كرونز و ما هي اضراره؟

طرق الوقاية من حصوات الكلى

هناك طرق ووسائل وقائية يمكن للشخص اتباعها، لضمان حمايته ووقايته من الإصابة بمشكلة حصوات الكلى، ومن أهم هذه الطرق الوقائية على النحو التالي:

  • ضرورة إمداد الجسم بكميات كبيرة من الماء والسوائل، إذ يجب شرب معدلات كافية من الماء بما يعادل 8-10 أكواب مياه خلال اليوم.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي يساعد على الوقاية من الإصابة بحصوات الكلى.

 

Similar Posts