الرئيسية » صحة » الطب البديل » تعرف على أبرز مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان

تعرف على أبرز مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان

تعرف على أبرز مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان

مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان تعتبر من المواضيع الطبية والصحية الهامة التي تعزز من وعي الإنسان وزيادة اهتمامه بصحته وسلامته وضمان خلوه من كافة الأمراض والمشاكل الصحية، فالصحة كنز وتاج على رؤوس الأصحاء لذا من المهم والضروري وعدم تجاهل سلامة وصحة وأجسادنا وأن نراعي عدم تعرضها للمشاكل الصحية، فقد يحدث أن يصاب الشخص على اختلاف سنه وجنسه بكثير من الأمراض منذ الطفولة كمرض الحصبة الألمانية ومرض الكوليرا والسل، مروراً بمرحلة الشباب التي تنتشر فيها فرصة الإصابة بكثير من الأمراض مثل مرض السكري، ومرض السرطان، ومرض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم، نهاية إلى مرحلة كبر السن التي يتعرض فيها كبار السن للجلطات القلبية والسكتات الدماغية، وأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين، وفي كل الحالات يجب على المريض أن يتناول الأدوية المناسبة لعلاج المرض الذي يعاني منه، لكن ماذا عن اللجوء إلى الطب البديل أي طب الأعشاب، والاستفادة منه لتقي العلاج بصورة صحية وطبيعية؟ إذن ماذا عن تناول الشخص المريض أو السليم لنبات الزعتر؟ ما هذا النبات ومما يتكون؟ وكيف يتم تصنيعه وتحضيره؟ وما هي فوائد الزعتر للجسم؟ وهل يحمل أي أضرار أو أي تأثيرات جانبية على صحة الجسم؟ كافة تلك التساؤلات تجدون إجاباتها في المقال.

اقرأ أيضاً:الزعتر و حب الشباب .. تعرفي على علاقتهم الوثيقة

ما هو نبات الزعتر

قبل أن نطلعكم على كافة التفاصيل والمعلومات الغذائية القيمة والهامة المتعلقة بحديث موضوع مقالنا الرئيسي مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان، لا بد أن نعرفكم في بداية الأمر عل المقصود بنبات الزعتر وماهيته ومما يتكون ويكف يتم تحضيره، حيث يعتبر نبات الزعتر من النباتات أو الأعشاب التي تنتمي لفصيلة النعناع، ويمتلك الزعتر طعم حاذ أو لاذع ورائحة طيبة قوية.

ونبات الزعتر لا يعتبر مجرد نوع من أنواع البهارات والتوابل، بل يوجد له الكثير من الاستعمالات، فمنذ القدم تم استعماله من قبل المصريين القدماء في تحنيط الموتى، واستعمله الإغريق في البخور، واستعمل كذلك بغرض العلاج وذلك من خلال إنتاج المضادات الحيوية، نظراً لأن الزعتر يشتمل على مواد مضادة للأكسدة.

وتجدر الإشارة إلى أن، نبات الزعتر يمتلك قدرة كبيرة وفعالة على القضاء على ما يقارب 98% من الخلايا السرطانية، حيث يستعمل في التخلص من مشكلة حب الشباب، والقضاء على مرض ارتفاع ضغط الدم، والتخفيف من مشاكل الجهاز التنفسي، كما أنه يعزز من قوة وسلامة الجهاز المناعي ويضمن حمايته ووقايته من كافة المشاكل الصحية والأمراض المزمنة، كما أنه يساعد على تدفق وضخ الدم لجميع أنحاء الجسم، ويمنع من الإصابة بالالتهابات الفطرية، ويخفف من حدة القلق والتوتر.

اقرأ أيضاً:تعرف على أضرار القرفة في حال الإفراط في تناولها

مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان

تتعدد وتتنوع أهم مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان، حيث يتضمن الزعتر بصورة عامة الكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة، فهو يحتوي على فيتامينات ب المركبة، وفيتامين C، وفيتامين Kg، وفيتامين Ag، بالإضافة إلى البيتا كاروتين، وحمض الفوليك، والمنغنير وعنصر النحاس كذلك، وكافة تلك العناصر هامة وضرورية لسلامة وصحة الجهاز ودعم الجهاز المناعي، إذ يعتبر الزعتر الطازج من أهم مضادات الأكسدة، كونه يتضمن نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم الهام والضروري لصحة وسلامة القلب كونه يساعد على ضبط نبضات القلب، وهنا نستعرض لكم أهم هذه الفوائد والمزايا على النحو التالي:

  • القضاء على كافة أنواع أمراض السرطان

يتكون نبات الزعتر الفعال من مكونين فعالين إضافيين ألا وهما حمض الأورسليك، وحمض المروبين وهما مكونين يحظيان الأيام الراهنة على الكثير من الاهتمام من قبل مجتمعات الأبحاث والدراسات، ففي الآونة الأخيرة تم التوصل إلى أن هذه المكونات الفعالة تلعب دورا كبيراً في منع الإصابة بالأورام السرطانية، ومرض فيروس نقص المناعة البشرية.

  • يعتبر الزعتر من المضادات الحيوية الطبيعية

أظهرت نتائج بعض الدراسات أن المواد المسؤولة عن منح الزعتر المذاق الطيب والشهي، كمواد كربكرول وتيمول تلعب دوراً قوياً وفعالاً في التعامل مع الفطريات والبكتيريا بشكل أكثر فعالية وبشكل أفضل مما تفعله المضادات الحيوية.

  • التخلص من كافة مشاكل الجهاز الهضمي

يعتبر نبات الزعتر من نباتات طب الأعشاب الهامة والصحية والتي لها دوراً كبيراً في علاج كثير من المشاكل الصحية والتلوث الذي قد يصيب الجهاز الهضمي، مثل مشكلة الإسهال، والطفيليات والغازات، والفلورا التي تقود إلى إصابة الشخص بكثير من الأمراض، وهذه المادة من المواد المضادة للبكتيريا، ويعد الزعتر فعال وممتاز في تنظيف الدم تماماً، وتخليص المسالك البولية من مشكلة الالتهابات المتكررة.

  • علاج كثير من أمراض الجهاز التنفسي

من أهم وأبرز مزايا وفوائد الزعتر لجسم الإنسان، هي أن الزعتر يتضمن الكثير من المواد مثل التوجون، واللينالول، والعفص، والبورنيول، كافة هذه المواد تعتبر فعالة وممتازة في علاج كافة الأعراض المصاحبة لفصل الشتاء، بالإضافة إلى التخلص من كافة مشاكل الجهاز التنفسي، مثل مرض الربو، والسعال الرطب، والالتهابات الحادة والمزمنة التي تصيب الشعب الهوائية، وكذلك تقليل حدة الانسداد في الأنف، والموازنة بين زيادة أو نقص المخاط، وهذا الأمر هام وضروري في حالات الإصابة بنزلات البرد.

  • فوائد أخرى للزعتر

بالإضافة إلي الفوائد والمزايا السابقة التي ذكرناها للزعتر، هناك العديد من الفوائد الأخرى والآثار الإيجابية المميزة للزعتر على صحة ومناعة الجسم، وهذه الفوائد على النحو التالي:

  1. التخلص من مشكلة السعال، حيث ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشكلة السعال المزمن والشديد أن يتناولوا الزيت المستخلص من الزعتر، فهو آمن على المعدة والكبد والكلى، بخلاف المضادات الحيوية التي قد تقود إلى تأثيرات سلبية ومضاعفات خطيرة، كذلك يساهم الزعتر في التخلص من مشاكل الالتهابات الصدرية، والحد من السعال.
  2. علاج الفطريات، يعمل الزعتر بفضل احتوائه على مادة الثيمول على علاج كثير من الالتهابات الفطرية والفيروسية.
  3. تعزيز الرؤية والبصر، فالزعتر يتضمن فيتامين A الهام لصحة وسلامة العيون، كما أنه يقلل من ظهور الضمور البقعي، ويمنع تعتيم عدسة العين.
  4. تقليل التعب والإجهاد، حيث يتضمن الزعتر فيتامين بي 6 وهو فيتامين هام وضروري لتقوية الخلايا العصبية التي ترتبط بهرمونات الإجهاد داخل دماغ الإنسان، كذلك يمتلك الزعتر القدرة الكبيرة على تعديل الحالة المزاجية، من خلال التخلص من الأفكار السلبية التي تجهد العقل.
  5. تعزيز صحة وسلامة القلب، حيث يدمج الزعتر بين الخواص المضادة للأكسدة، والفيتامينات والمعادن الهامة، كالمنغينز والبوتاسيوم، التي لها دور فعال وقوي في تقليل فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، ومنع الإصابة بالسكتات الدماغية، والأمراض القلبية والأمراض التي تثيب الشريان التاجي.

قد يهمك أيضاً:علاج رائحة الفم الكريهة بطرق طبيعية بالمنزل

استخدامات الزعتر قديماً

يصنف نبات الزعتر ضمن عائلة الشفويات، وهذه العائلة تعتبر بمثابة شجيرة تمتلك اللون الرمادي ولها رائحة قوية نفاذة، فهي تستخدم في بعض التوابل والبهارات.

  • اعتمد كبار الأطباء في زمن العصور الوسطى على العديد من الأعشاب الطبية، ومنها الزعتر، وذلك نظراً لما يمتلكه من خواص وقدرات علاجية كثير منها على النحو التالي:
  • يعتبر الزعتر من النباتات الهامة للغاي والتي تستخدم للتخلص من كثير من آلام البطن، ونزلات البرد، والسعال، وأوجاع الرأس، والديدان داخل المعدة، والأكزيما، وآلام الأذن، والتهابات اللثة.
  • يساهم الزعتر في تعقيم وتطهير الجسم وتخليصه من كافة المشاكل، وتقوية الذاكرة والهرمونات الذكورية.
  • علاج مشكلة التبول المفرط، والوذمة، والاستسقاء، والالتهابات، وتنظيم الدورة الشهرية.

 

Similar Posts