الحمل والولادة

هل يجب على الحامل أن تمارس الرياضة ؟

هل يجب على الحامل أن تمارس الرياضة ؟

هل يجب على الحامل أن تمارس الرياضة ؟

هل يجب على الحامل أن تمارس الرياضة ؟. واحد من أبرز الأسئلة التي تخطر للسيدة الحامل و خصوصا إذا كانت هذه هي أول تجربة لها في الحمل ترى هل من المناسب أن تقوم بممارسة الرياضة و هل هذا آمن لها و ان كان لا بأس بممارستها هل من اللازم عليكِ أن تقومي بها ؟.

حتى ننهي الجدل الذي قد يدور في رأسك حول الرياضة و الحمل خصصنا هذا المقال لكي نتناول الموضوع بشكل مفصل بحيث لا يبقى في ذهنك اي سؤال عالق فيما يتعلق بالعلاقة بين هذين الأمرين .
إن الرياضة سواء في فترة الحمل أو ما بعدها لا يمكن أن يكون لديك غنى أو استغناء عنها إذ أن فوائدها تتجاوز فوائد اي نشاط آخر . إذا كنتِ تمارسين الرياضة في فترة ما قبل الحمل فسوف يكون جسمك معتاد عليها نوعا ما و لن تسبب لك مزيد من الارهاق و التعب و الحمل الذي يصعب عليك أن تعتادي عليه أما إن لم تكوني كذلك فلربما تكون فترة الحمل هي الوقت المناسب لكي تزرعي الناشطات المفيدة في حياتك و منها الرياضة بدون تهور و اندفاع.

هل يجب على الحامل أن تمارس الرياضة ؟

تقليل بعض الأعراض المرافقة للحمل و الولادة

هناك مجموعة من الأعراض الجانبية التي ترافق الحمل مثل بعض آلام الظهر و الانتفاخ و التورم و يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة تجنبك لمثل هذه الأعراض الجانبية و التقليل من حدتها .

الحالة النفسية

لا أحد يشك بأن الحمل يسبب نوع من الضغط النفسي على السيدة فما بين قلقها على انجاب المولود بكامل صحته و على استعادة ألقها ما قبل الحمل و غيرها من الأعراض النفسية و تساعد الرياضة على تحسين المزاج و تفريغ القلق و التوتر النفسي كما أنها تقلل من اضطرابات النوم التي يسببها الحمل و تساعد على جعل نومك أكثر صحية فضلا عن تعزيز صحة عضلاتك و قوتها .

الرياضة الآمنة

ليست جميع أمواع الرياض مناسبة خلال فترة الحمل فقد تنقلب فوائدها إلى نقم و مشاكل أنتِ بغنى عنها إن لم تمارسيها باعتدال. من أشهر و أسهل الرياضات التي قد تمارسينها السباحة و المشي في الهواء الطلق و ركوب الدراجة و هذه الأنشطة يمكن أن ترافقك طوال فترة الحمل و لا تسبب لك اي مضاعفات ضارة أو أحمال اضافية . ما يميزها أيضا بأن نسبة التعرض للإصابات خلالها قليلة جدا و بالتالي تحميك من خطر الاجهاض بسبب اصابات التمارين الرياضية .

إذ كنتِ تريدين القيام برياضات تزيد من فرص الولادة الطبيعية و تجعلها أقل ألما فتكون التمرينات التي تتضمن القرفصاء مفيدة أثناء فترة المخاض في فتح عنق الحوض و بالتالي تسهل نزول الجنين و يفضل أن تكرري تمرين القرفصاء خمسة أو ستة مرات يوميا و تقوم فكرته على الانحاء ببطء إلى الأسفل مع مد اليدين و تثبيت القدمين في وضعية القرفصاء و الاستمرار بها من نصف دقيقة إلى ستين ثانية .

تمارين تقوية المعدة

تساعد تمارين تقوية المعدة على قدرتك على احتمال الوزن الاضافي الذي يسببه الصغير و بالتالي التقليل من ألم الظهر التي تعاني منه السيدة بسبب وزن المولود . عندما تمارسي تمارين شد المعدة التي تتضمن الاستلقاء و البدء بشد الجسم نحو القدمين يجب أن لا تتحاوز عدد مرات التمرين الخمسة عشر مرة و أن تتأكدي من أنك في وضعية مرتاحة عند اداءه .

 

 

السابق
طرق علاج قشرة الشعر بالمنزل
التالي
أهم طرق زيادة هرمونات السعادة