الرئيسية » رياضة » أخطاء ممارسة الرياضة الشائعة

أخطاء ممارسة الرياضة الشائعة

أخطاء ممارسة الرياضة
Advertisement

أشيع أخطاء ممارسة التمارين الرياضية

أخطاء ممارسة الرياضة.. إن الرياضة هي أسلوب حياة يجب على الجميع اتباعه فهي تقدم الكثير من الفوائد للجسم والتي لا يمكن عدها او حصرها في مقالة واحدة

ففي ظل التقدم الذي نعيشه و التكنولوجيا المتطورة وانتشار البرامج والألعاب المسلية والأفلام والمسلسلات

ابتعد الإنسان بشكل كبير عن ممارسة الرياضة او الألعاب القديمة التي كانت تعمل على تحريك عضلات الجسم

مثل كرة القدم وكرة السلة او الركض والمشي والألعاب الأخرى المختلفة التي كانت تعمل على تخليص الجسم من بعض الدهون وتقوية العضلات

والتي كانت أفضل بكثير من الألعاب الحالية والتي كلها على الحاسوب والهاتف الذكي والإنترنت

أي تلعب وأنت جالس حيث ترى الشباب والأطفال لا يقدرون على الركض او المشي لمسافات طويلة

وذلك نتيجة ضعف جسمهم وقلة الحركة الناتجة عن الجلوس الطويل أمام الشاشات لمشاهدة الأفلام والمسلسلات او للعب الألعاب الفيديوية بدلاً من القيام بأي نشاط جسدي أخر مثل المشي في الطبيعة لبعض الوقت والذي له الكثير من الفوائد على الجسم من استنشاق الهواء النقي وتغيير المزاج وتخليص الجسم من الأرق الذي يعتريه وتصفية الذهن من الأفكار والضغوط الناتجة عن الدراسة أو العمل

أو مثلاً الذهاب إلى الصالة الرياضية للعب هناك والتي تساعد على تقوية عضلاتهم وجهازهم المناعي

وبالتالي التصدي بشكل أفضل للأمراض والإصابات فالرياضة يمكن اعتبارها المنجى الوحيد من التكنولوجيا التي غزت عقولنا

وقد تحدثنا في مقال سابق عن الرياضة وأهميتها لجسمنا بالإضافة إلى العديد من التمارين لأشهر عضلات الجسم

وفي هذا المقال سنتحدث عن أشيع أخطاء ممارسة الرياضة المختلفة التي يقع المتدرب فيها

كما سنذكر في نهاية المقال بعضاً من الفوائد التي نحصل عليها عند ممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ أيضا: تمارين تقوية عضلات الظهر

ما هي أخطاء ممارسة الرياضة و تمارينها ؟

  • الخطأ الأول والأكثر شيوعاً هو عدم ممارسة تمارين الإحماء :

حيث أن الكثير من الأشخاص عندما يذهبون للصالة الرياضية او حتى عندما يلعبون التمارين الرياضية في المنزل

يبدؤون فوراً بالتمارين دون القيام بأي تمرين إحماء وهو من أشيع أخطاء ممارسة الرياضة و أخطرها

في بعض الحالات وخاصة عند التمرين على الأوزان حيث ان لاعبي كمال الأجسام دائماً ما يبدؤون الجلسة التدريبية بتمارين الإحماء

والتي يجب القيام بها بشكل كافي لضمان تحمية كافة العضلات وبالأخص العضلات التي ستكون هي محور الجلسة التدريبية

حيث ان البدء بدون تحمية قد يعرض العضلات لحدوث تمزق او خلع وذلك نتيجة ان العضلة غير مهيئة لتلقي الضغط نتيجة عدم الإحماء الكافي لها

أما عند التدريب في المنزل فغن البدء بالتمارين دون إحماء قد يسبب تقلصات أو إصابات أخرى في العضلات

بحيث تشعر بالألم أثناء التمرين وبعده وقد يستمر لعدة أيام دون معرفة السبب

رغم ان السبب واضح وهو من أخطاء ممارسة الرياضة حيث أنك لم تقم بالإحماء الكافي قبل البدء بالتمارين

ولذلك وبناءاً على تجارب عد كبير من الرياضين وخاصة الأبطال وجدنا أن تمارين الإحماء لا تقل أهمية عن التمارين الأخرى

وهي أساسية في كل جلسة تدريبية ويجب عدم إهمالها مهما كانت الظروف مثل ضيق الوقت او الشعور بالملل أثناء ممارستها وذلك لتجنب حدوث الإصابات.

شاهد أيضا: أفضل تمارين الباي و التراي

  • الخطأ الثاني هو عدم تناول الغذاء المناسب:

حيث كما نعلم الجسم بحاجة دائمة إلى الغذاء وخاصة الغني بالعناصر الغذائية المختلفة

مثل الحديد والكالسيوم والمغنسيوم والنحاس والبروتينات والفيتامينات والعديد من العناصر الأخرى

والتي تتواجد في كل من اللحوم والخضار والفواكه والأسماك وهذا في الحالة الطبيعية للجسم أي دون أداء أي مجهود

فكيف وانت تقوم بممارسة التمارين الرياضية وتجهد الجسم فإن نقصها من أخطاء ممارسة الرياضة الكبيرة

حيث أثناء ممارسة التمارين الرياضية المختلفة فإن الجسم يصرف كم هائل من الطاقة

وبالتالي فإنه ن الطبيعي بعد الإنتهاء من التمارين وأخذ حمام فاتر لمنع حدوث التعضيل أن ينال الجسم الغذاء المناسب لتعويض الفاقد الذي فقده نتيجة أداء التمارين الرياضية وذلك لإعادة تشكل الطاقة من جديد

ولكن هنا يكمن الخطأ الذي يقع به الكثير من الأشخاص من أخطاء ممارسة الرياضة

حيث ان هناك مفهوم خاطئ بأن عدم تناول الغذاء بعد التمارين الرياضية يزيد بشكل كبير من فعالية التمارين الرياضية

وهذا أمر خاطئ تماماً حيث كما قلنا ان الجسم بعد ممارسة الرياضة يكون قد نفذ منه مخزون الطاقة

ولذلك يحتاج إلى الغذاء حالاً ليعود لملئ المخزون والذي يمد العضلات بجزء منه بحيث تقوم العضلات ببناء الألياف الجديدة والقوية بدلاً من الألياف التي دمرت أثناء ممارسة التمارين الرياضية وهنا تكمن فائدة التمارين وممارسة الرياضة أي ان الرياضة تعمل على حرق الدهون وتخليص الجسم من الألياف والعضلات التالفة لتحل مكانها عضلات وألياف أقوى وبالتالي زيادة ضخامة العضلات.

تعرف أيضا على: أفضل تمارين البطن و أنواعها 

  • الخطأ الثالث هو ممارسة التمارين الرياضية لوقت طويل:

حيث ان هذا الخطأ من أخطاء ممارسة الرياضة المنتشرة بشكل كبير

و يلاحظ الكثير من اللاعبين أن هناك أشخاص يأتون مثلاً للصالة او المنتزه لممارسة التمارين الرياضية ولكنهم يمارسونها لوقت طويل جداً يتجاوز الساعتين

وهو أمر في غاية الخطورة حيث ان الوقت المثالي لممارسة الرياضة هو 45 دقيقة فقط

حيث تكون العضلات هنا في اوج طاقتها ويمكنها تحمل الضغط الذي يضعه التمرين عليها

وتكون ضمن هذه الفترة تخزن الطاقة التي أكتسبتها من التمرين لوقت الراحة لتقوم ببناء نفسها من جديد بشكل أقوى مما سبق

ولكن عندما يتجاوز المتمرن تلك المدة يبدا ما يسمى علمياً بالهدم العضلي للعضلات بحيث يتم عملية معاكسة لما سبق

أي بدلاً من الإستفادة من التمرين تكون تعمل على إلحاق الضرر بالعضلات

لذلك لا يجب أبداً مهما كانت الظروف الإطالة عن المدة المحددة للتمرين.

تابع معنا : تمارين إطالة القامة لجميع الأعمار

  • الخطأ الرابع الذي يقع به الرياضيون هو إهمال تدريب بعض العضلات:

حيث هو خطأ شائع جداً من أخطاء ممارسة الرياضة وخاصة لدى المراهقين حيث تجد أغلبهم يهتمون بتمرين عضلات الصدر والذراعين والبطن فقط وإهمال باقي العضلات أو تمرين عضلات القسم العلوي من الجسم أي الاكتاف والظهر والذراعين والصدر وإهمال تمرين الأرجل وذلك لكونهم فقط يريدون ان يبرون عضلاتهم امام الأخرين

او نتيجة اعتقاد الكثير منهم ان تمارين القدمين صعبة جداً او غير مهمة وذلك أمر لا يجب السكوت عنه

لان إهمال بعض العضلات يؤدي إلى عدم التوازن في نمو العضلات في الجسم وبالتالي لن يكون المظهر الخارجي للجسم جميلاً أو جذاباً

على عكس ما يتصوره اللاعبون الذين يلعبون بهذه الطريقة لذلك ولضمان الإستفادة القصوى من التمارين

لضمان ظهور الجسم بالشكل الرياضي المثالي يجب عدم إهمال تدريب أي عضلة في الجسم

ويجب ضمان تحقيق التوازن لضمان نمو العضلات بشكل متوازن وبالتالي الحصول على جسم يحلم به الكثيرين.

انظر إلى: تقوية اليد بأفضل الطرق و التمارين

  • الخطا الخامس و هو الإكتفاء بأنواع محددة من التمارين:

وهو امر خاطئ ومشابه للخطأ السابق من أخطاء ممارسة الرياضة حيث يسبب عدم التنوع في التمارين والتركيز على نوع محدد

بالتالي عدم نمو العضلات بشكل مثالي وعدم حصول توازن بين عضلات الجسم

مما قد يسبب في ظهور المتمرن مظهر غير صحيح او غير طبيعي كأن ترى الصدر مشدود ولكن الاكتاف ضعيفة جداً

أو مثلاً ان تجد القسم العلوي من الجسم قوي وضخم بينما القدمين نحيلتان وهو أيضاً منظر غير جميل وحتى قد يكون في بعض الحالات مضحك.

قد يهمك أيضا : تمارين الطاقة الداخلية .. تعرف عليها

  • الخطأ السادس هو ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي:

حيث هناك الكثير من اللاعبين يذهبون إلى الصالات الرياضية بشكل يومي أو حتى في المنزل

وذلك لأعتقادهم أنه كلما تدربوا أكثر كلما نمت عضلاتهم وخسروا دهون اكثر وهو اعتقاد خاطئ تماماً و هو من أشيع أخطاء ممارسة الرياضة

حيث ان الجسم كما قلنا سابقاً عند ممارسة التمارين الرياضية يفقد الكثير من الطاقة المخزنة مسبقاً في الجسم

وبالتالي عند الإنتهاء من التمارين يحتاج الجسم إلى الغذاء ليعود لإنتاج الطاقة وتخزينها إلى الجولة القادمة

والتي لا تعني اليوم الثاني كما يعتقد البعض حيث يحتاج الجسم لإتمام عملية الإستشفاء العضلي بشكل كامل إلى حوالي 48 ساعة كاملة

أي ان الطريقة الصحيحة للتمرين هي يوم تمرين ويوم راحة.

اقرأ أيضا: تقوية الذاكرة بأفضل الأطعمة و الوصفات و التمارين

  • الخطا السابع هو عدم اخذ قسط كافي من النوم ليلاً:

حيث ان عوامل الرياضة او أعمدة الرياضة الثلاث هي النوم والتغذية والتمرين الصحيح

بدون إحدى هذه الأعمدة لا يمكن الحصول على نتيجة صحيحة أي تحتاج إلى المكاملة بينها

بحيث تتمرن بشكل صحيح أي يوم تمرين ويوم راحة

وتحصل على الغذاء الكافي أي بعد التمرين بمدة نصف ساعة وأن يكون غني بالعناصر الأساسية للجسم واللحوم

واخيراً الحصول على القسط الكافي من النوم ليلاً والذي هو كما متعارف عليه ثماني ساعات من النوم المتواصل

وبالتالي عندما تعمل على تحقيق هذه الشروط الثلاث فإنك تكون على الطريق الصحيح للحصول على الهدف المنشود والجسم المثالي.

تعرف على : أهمية ممارسة التمارين الرياضية بعد الولادة 

  • الخطأ الثامن هو التحدث لوقت طويل مع الأخرين أثناء التمرين:

حيث كما هو متعارف عليه لدى الرياضين والذي يعتبر من أسرار النجاح في الرياضة هي فترة الراحة بين التمارين

والتي لا يجب ان تتجاوز الدقيقة الواحدة إلا في بعض الحالات لدى الأبطال عندما يتمرنون بأوزان ثقيلة جداً

أما بالنسبة لمن يلعبون بهدف تخفيف الدهون وزيادة قوة العضلات بشكل مقبول فلا يجب أن تتجاوز مدة الراحة بين الجولات أكثر من دقيقة واحدة

وهو ما لا نلاحظه لدى كثيرين حيث هناك الكثير من الأشخاص اللذين يقصدون الصالات الرياضية للحديث والتكلم لوقت طويل

بدلاً من أداء تمارينهم بالوقت المحدد ولذلك يجب تفادي الحديث اثناء التمرين إلا بضعة كلمات خلال الدقيقة الواحدة.

شاهد أيضا: أنواع التمارين الرياضية

  • الخطأ التاسع هو استعمال الهواتف أثناء التمرين:

حيث هناك كثير من الأشخاص تجدهم يستعملون هواتفهم بشكل متكرر أثناء ممارسة الرياضة وهذا خطأ من أخطاء ممارسة الرياضة

حيث أن استعمال الهاتف قد يزيد من فترة الراحة بين الجولات عن الفترة المحددة كما يزيد من وقت التدريب

مما يفقد الجسم لقوته وقدرته على تحمل الإكمال في التدريب فتجد ان هناك الكثير من الأشخاص اللذين لا يستطيعون إكمال التمرينات ويذهبون بعد وصولهم بساعة وأكثر ومع ذلك لم ينهوا الجلسة التدريبية.

تابع معنا : ما هي فوائد التمارين الهوائية و ما أنواعها

أخطاء ممارسة الرياضة

بعضاً من فوائد الرياضة:

  • تخليص الجسم من الدهون المتراكمة نتيجة الجلوس والأطعمة الغنية بالسكريات.
  • إعطاء الجسم مظهر جذاب وجميل.
  • إزالة التوتر والقلق الناتج عن ضغوطات الحياة والعمل.
  • تقوية العضلات وتقوية جهاز المناعة وزيادة قدرة الجسم على تحمل الأمراض والإصابات.
  • ملئ أوقات الفراغ بدلاً من الجلوس امام التلفاز او الهاتف.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن أخطاء ممارسة الرياضة التي يقع بها المتمرن أثناء التدريب.

نتمنى ان ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Advertisement

Similar Posts