صحة

أهمية فيتامين د ومصادره

أهمية فيتامين د ومصادره

أهمية فيتامين د ومصادره

أهمية فيتامين د ومصادره خارج الجسم حيث أنه لا يتم تصنيعه داخل جسم الإنسان الحي. ولفيتامين د العديد من الفوائد. لأن الجسم ينتج فيتامين د نتيجة التعرض لأشعة الشمس، لذلك يمكن أيضًا أن يؤخذ من مصدره أو مكمل له. على الرغم من أن اسمه فيتامين، إلا أنه لا يعتبر هرمونًا بمعنى الكلمة. لأنه يختلف عن الفيتامينات ويتم تصنيعه في الجسم. ولأن جسم الإنسان يحتاج إلى ضوء الشمس لهذا ، فهذا يعني أنك بحاجة إلى التعرض للشمس لمدة 5-10 دقائق مرتين أو ثلاثة أيام في الأسبوع. ولكن للأسف معظم الناس لا يفعلون ذلك، وتنخفض هذه المستويات في الشتاء .

 

أهمية فيتامين د ومصادره

  • تعزيز صحة العظام

يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستويات الفوسفور في الدم. كما أن الفسفور في الدم يعد معدن مهم لصحة العظام. يحتاج جسم الإنسان إلى فيتامين د لامتصاص الكالسيوم، لذلك فإن قلة فيتامين د قد تتسبب في إصابة الأطفال بالأمراض. وتؤدي إلى النحافة أو هشاشة العظام.

  • تقليل مخاطر الإصابة بالأنفلونزا

يلعب فيتامين د دورًا جيدًا جدًا في مكافحة الأنفلونزا في الشتاء. ووجدت دراسة علمية أن تزويد الأطفال بـ 1200 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا في الشتاء يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنحو 40٪.

  • منع مرض السكري

أظهرت العديد من الدراسات العلمية المختلفة العلاقة بين فيتامين د ومرض السكري من النوع 2. وهذا يعني أن الحصول على مستويات مناسبة من فيتامين د والحفاظ عليها سيحميك ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. على العكس من ذلك. فإن المحتوى المنخفض من فيتامين د لدى مرضى السكري سيكون له تأثير سلبي على إفراز الأنسولين وتحمل الجلوكوز.

  • الحفاظ على صحة الطفل

من المهم أن يحصل الأطفال على مستويات كافية من فيتامين د لحمايتهم من الربو والأكزيما والعديد من الأمراض الأخرى. و الأعراض والمخاطر التي يمكن أن تؤدي لهذه الأمراض في المستقبل.

  • فوائد فيتامين د لحمل صحي

يؤدي انخفاض مستويات فيتامين د لدى النساء الحوامل إلى زيادة خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج والولادة القيصرية وسكري الحمل وإصابة الجنين بمرض تقوس العظام. فمن الضروري التأكد من أن محتوى الفيتامينات عند المرأة الحامل لا يتجاوز المستوى المطلوب، لأنه قد يشكل أيضًا تهديدًا لصحة المرأة الحامل.

  • تقليل مخاطر الاصابة بالسرطان

فيتامين د مهم في تنظيم نمو خلايا الجسم والتواصل مع بعضها البعض. مما يعني أن المستوى المناسب من فيتامين د له تأثير في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

 

المصادر الطبيعية لفيتامين د

  • فيتامين د موجود في أشعة الشمس، خاصة في الصباح، لكن لا يجب التعرض لها بعد الظهر.
  • وفير في التونة والسردين والسلمون.
  • موجود في البيض والزبادي وأنواع مختلفة من الجبن.
  • يوجد فيتامين د بشكل رئيسي في كبد البقر.
السابق
الأطعمة الغنية بفيتامين ب
التالي
أهمية فيتامين ب 12